روسيا و أوكرانيا

إسقاط 12 مسيرة فوق روسيا.. وهجمات تقتل 3 أوكران

مرسوم يسمح بتسريح مجندين في وقت تواجه كييف صعوبة في التجنيد خصوصاً مع نفاد الذخيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أن أنظمة الدفاع الجوي الروسية دمرت 11 مسيرة فوق مقاطعة فولغوغراد، ومسيرة واحدة أخرى فوق مقاطعة بيلغورود.

وقالت الوزارة في بيان: "خلال الليل تم إحباط محاولات نظام كييف لتنفيذ هجمات إرهابية باستخدام طائرات مسيرة على أهداف في روسيا، حيث دمرت أنظمة الدفاع الجوي المناوبة مسيرة أوكرانية واحدة فوق مقاطعة بيلغورود، بالإضافة إلى 11 مسيرة فوق مقاطعة فولغوغراد".

وفي أوكرانيا، قال مسؤولون محليون إن هجمات شنتها روسيا يوم الخميس، أسفرت عن مقتل مدنيين اثنين في منطقة خاركيف بشمال شرق البلاد ومقتل آخر بمنطقة تشيرنيهيف.

وقال المسؤول المحلي أوليه سينيهوبوف، إن هجوما بقاذفات صواريخ متعددة أدى إلى مقتل مدنيين اثنين في كوبيانسك وهي منطقة استعادتها القوات الأوكرانية في أواخر عام 2022 وتنشط فيها القوات الروسية حاليا.

وتابع سينيهوبوف على تطبيق تليغرام، إن ضربة جوية على بلدة قريبة من مركز خاركيف أدت إلى إصابة شخصين فضلا عن إلحاق أضرار بمبنى سكني ومتجر.

وفي منطقة تشيرنيهيف إلى الشمال من كييف، قال حاكم المنطقة فياتشيسلاف تشاوس عبر تليغرام إن قذيفة مورتر أسفرت عن مقتل شخص.

وفي السياق، وقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس، مرسوما يسمح بتسريح مجندين انضموا إلى الجيش قبل بدء الحرب الروسية في شباط/فبراير 2022 وأكملوا خدمتهم، في وقت تواجه كييف صعوبة في التجنيد.

وأصبحت مسألة التجنيد لتعويض الجنود المنهكين بعد عامين من الحرب موضوعا سياسيا ومجتمعيا حساسا في الأشهر الأخيرة.

ورغم الحاجة إلى التجديد، يواجه الجيش صعوبة في العثور على متطوعين، خصوصا مع نفاد ذخيرته وتصاعد هجمات القوات الروسية على كافة الجبهات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.