الشرق الأوسط

نتنياهو يتحدث عن إجلاء الفلسطينيين قبل هجوم رفح.. وأميركا "لم تر" خطة إسرائيلية

أعلن مستشار اتصالات الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، يوم الأحد، في مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي" أن الولايات المتحدة "لم تر" خطة إسرائيل لإجلاء المدنيين في رفح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد أن إسرائيل لن تترك المدنيين الفلسطينيين المحاصرين في رفح عندما تبدأ هجومها المتوقع منذ فترة طويلة على المدينة الواقعة في جنوب غزة، حيث لجأ أكثر من مليون فلسطيني، نقلا عن رويترز.

وقال خلال تصريح صحفي في القدس مع المستشار الألماني أولاف شولتس: "لن نفعل هذه (العملية) بينما نُبقي السكان محاصرين في أماكنهم. في الواقع، سنفعل العكس تماما، سنمكنهم من المغادرة".

وكان شولتس قد حذر في وقت سابق أن أي هجوم إسرائيلي سيجعل السلام الإقليمي "صعبا للغاية".

وفي السياق، أعلن مستشار اتصالات الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، يوم الأحد، في مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي" أن الولايات المتحدة "لم تر" خطة إسرائيل لإجلاء المدنيين في رفح.

وبالنسبة لتوزيع المساعدات، قال كيربي إن حماس ليست الكيان الوحيد الذي يشارك في توزيعها، مضيفاً أن هناك منظمات إغاثة على الأرض تساعد في توزيع الغذاء والماء والدواء.

وفي وقت سابق الأحد، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو أن إسرائيل ستمضي قدماً في هجوم بري مخطط له في رفح في جنوب قطاع غزة رغم تحذيرات من أنه قد يؤدي إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا.

وقال نتنياهو في مستهل اجتماع مجلس الوزراء: "لن يمنعنا أي قدر من الضغوط الدولية من تحقيق كل أهداف الحرب.. وللقيام بذلك سنتحرك أيضا في رفح".

كما اعتبر نتنياهو أن حلفاء إسرائيل "ذاكرتهم ضعيفة" فيما يتعلق بهجوم حركة حماس في السابع من أكتوبر، مضيفاً أن إسرائيل ستواصل هجومها على قطاع غزة رغم الضغوط الدولية المتزايدة.

وأكد نتنياهو مجدداً أن إسرائيل ستواصل هجومها على قطاع غزة، بما في ذلك مدينة رفح، بينما ستقوم بإجلاء المدنيين من مناطق القتال، بحسب تعبيره.

الدمار في رفح
الدمار في رفح

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء قبيل مناقشة مجلس الوزراء "تفويض" الوفد المقرر مغادرته إلى الدوحة لإجراء محادثات بشأن هدنة في غزة حيث تشن إسرائيل عملية عسكرية منذ أكثر من خمسة أشهر.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن الذي دعم إسرائيل خلال الحرب قد حذر من أن الهجوم الإسرائيلي في رفح يمثل "خطا أحمر" طالما لم يتضمن خططا لحماية المدنيين.

من جهته، ناشد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، الجمعة ،إسرائيل "باسم الإنسانية.. عدم المضي قدما" في عمليتها البرية في رفح.

ونزح إلى مدينة رفح المحاذية للحدود المصرية المغلقة والتي تتعرض لقصف جوي إسرائيلي يومي، أكثر من 1.5 مليون فلسطيني يعيشون في ظروف صعبة جدا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.