روسيا و بوتين

صورة لأحد منفذي هجوم موسكو.. وسيارة رينو كانوا يستقلونها

154 شخصا على الأقل قتلوا في الهجوم، من بينهم ثلاثة أطفال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي اليوم السبت أن 11 شخصا اعتقلوا على خلفية اقتحام مسلحين قاعة للحفلات الموسيقية في موسكو.

قالت السلطات الروسية يوم السبت إن 154 شخصا على الأقل قتلوا في الهجوم، من بينهم ثلاثة أطفال.

وانتشرت صورة لسيارة رينو صغيرة بيضاء متضررة كان المسلحون يستخدمونها، فيما ظهر أحد الموقوفين والدماء تسيل من وجهه إضافة إلى قطعة من السلاح المستخدم.

صورة لأحد المنفذين
صورة لأحد المنفذين

أظهرت صور نشرتها وسائل إعلام حكومية روسية يوم السبت أسطولاً من سيارات الطوارئ لا يزال متجمعاً خارج أنقاض قاعة مدينة كروكوس، وهو مركز تسوق ومكان للموسيقى يتسع لأكثر من 6000 شخص في كراسنوغورسك، على الطرف الغربي لموسكو.

جاء هجوم الجمعة بعد أيام فقط من إحكام الرئيس فلاديمير بوتين قبضته على السلطة في فوز ساحق في الانتخابات.

كان الهجوم هو الأكثر دموية في روسيا منذ سنوات، وجاء مع دخول القتال في أوكرانيا للعام الثالث.

وأظهرت مقاطع مصورة منشورة على الإنترنت مسلحين في المكان يطلقون النار على مدنيين من مسافة قريبة.

انهار سقف المسرح، حيث تجمعت الحشود الجمعة لحضور عرض لفرقة الروك الروسية بيكنيك، في الساعات الأولى من صباح السبت، فيما أمضى رجال الإطفاء ساعات في مكافحة الحريق الذي اندلع أثناء الهجوم.

قالت وكالة تاس إن أربعة من المعتقلين متورطون بشكل مباشر في الهجوم.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم في بيان نشر على قنوات التواصل الاجتماعي التابعة له، على الرغم من عدم إلقاء الكرملين ولا أجهزة الأمن الروسية المسؤولية رسميا على التنظيم بعد بشأن الهجوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.