"ضغط أميركي على إسرائيل بسبب هدنة غزة".. مصدر يكشف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

فيما يتوالى الخلاف حول مجموعة من التفاصيل بين إسرائيل وحركة حماس حول صفقة تبادل الأسرى المرتقبة، التي يجري التفاوض بشأنها في الدوحة برعاية ثلاثية من الولايات المتحدة ومصر وقطر، كشف مصدر عربي مطلع اليوم الأحد أن واشنطن تمارس ضغوطاً واضحة على تل أبيب، من خلال وزير خارجيتها، أنتوني بلينكن، لإحراز تقدم في المحادثات والوصول إلى صفقة خلال أيام.

وأضاف لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) أن هناك اتفاقاً على فكرة إطلاق سراح 40 إسرائيلياً وعلى أيام التهدئة وهي 6 أسابيع، أما التفاصيل الخلافية فهي عدد الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم وهويتهم، فضلاً عن موضوع عودة النازحين إلى شمال غزة.

كما أشار إلى أن هناك شبه اتفاق على عودة تدريجية إلى مناطق شمال القطاع، بعد ضغوط أميركية بهذا الخصوص.

كذلك أردف أنه رغم مغادرة رئيسي جهازي الموساد ديفيد برنياع والشاباك رونين بار قطر ليلة أمس السبت فإن وفد مفاوضات من ضباط كبار بقي في الدوحة لمواصلة التفاوض.

"لا أزمة"

في ذات السياق، نقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، اليوم، عن مسؤولين إسرائيليين وصفتهم بالكبار قولهم إنه لا توجد أزمة في المحادثات في قطر، وهم الآن ينتظرون رد حماس الذي لم يصل بعد على المقترحات الأخيرة.

كما أضافوا أن الأزمة ستحدث إذا قالت حماس إنها غير مستعدة لقبول اقتراح التسوية الأميركي، لافتين إلى أن رد الحركة "يستغرق ما يصل إلى 3 أيام، لذلك قرر الوفد العودة إلى إسرائيل. وإذا كانت الإجابة إيجابية فسيعود إلى قطر".

من غزة (أرشيفية من فرانس برس)
من غزة (أرشيفية من فرانس برس)

الجدير بالذكر أنه لم تتضح بعد تفاصيل المقترح الأميركي لكن وسائل إعلام إسرائيلية أفادت بأنه يتعلق بعدد الأسرى الفلسطينيين، الذين سيتم إطلاق سراحهم مقابل كل مجندة إسرائيلية.

ووفق ما أورد موقع "والا العبري" أمس، فإن إسرائيل وافقت على الاقتراح الأميركي في انتظار رد حركة حماس.

"الإرادة الإسرائيلية مفقودة"

فيما اتهم القيادي في حماس، محمود مرداوي، إسرائيل، بعدم وجود إرادة سياسية لديها للوصول إلى أي اتفاق.

وقال في تصريح لوكالة أنباء العالم العربي أمس إن الوفد الإسرائيلي لم يبدِ أي موقف يساهم بالتوصل لاتفاق إن "ما يتم تداوله إعلامياً حول وجود أجواء إيجابية في هذه الجولة كذب وتضليل والردود سلبية والإرادة الإسرائيلية مفقودة".

من غزة (أرشيفية من فرانس برس)
من غزة (أرشيفية من فرانس برس)

"مخاض ما قبل ولادة الصفقة"

كما أضاف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "أرسل وفداً بدون صلاحيات بالتالي لا يوجد أي إشارة لأي تقدم بالمفاوضات، وبالتالي لا يهم إن وصل الوفد الإسرائيلي أو عاد لكن المهم توفر إرادة سياسية للتوصل لاتفاق وهي غير موجودة لدى الجانب الإسرائيلي".

إلى ذلك يرى مراقبون أن ما يجري الآن هو مخاض ما قبل ولادة الصفقة، وأن الوصول إلى بحث التفاصيل والخلافات بشأنها لا يعني بأي حال فشل المفاوضات وإنما قد يشير إلى العكس تماماً وهو تقدمها، بالتالي يمكن لكل طرف أن يتنازل عن جزء من التفاصيل التي يطالب بها وصولاً إلى الصفقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.