صاروخ يصيب آلية أممية جنوب لبنان.. وإسرائيل تنفي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

منذ بدء الحرب على قطاع غزة لم تتوقف المناوشات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، لكنها باتت بحدة أكبر هذه الأيام.

انطلق من مسيرة إسرائيلية

فقد أفاد مراسل "العربية/الحدث"، بوقع إصابات جراء تعرض آلية لجنود حفظ السلام لقصف صاروخي في بلدة رميش جنوب لبنان.

وأضاف أن الصاروخ أصاب الآلية وأدى إلى سقوط عدد من الجرحى، مؤكداً أنه انطلق من مسيرة إسرائيلية.

وأوضح أن المصابين يعملون كمراقبين مع مترجم لبناني لهم.

فيما توجهت سيارات الإسعاف التابعة لـ"اليونيفيل" لإخلاء الجرحى.

إلى ذلك، أكد مصدران أمنيان أن الغارة الإسرائيلية أصابت سيارة تقل مراقبين تابعين للأمم المتحدة خارج بلدة رميش الحدودية بجنوب لبنان، اليوم السبت، وفقا لوكالة "رويترز".

بدورها، أكدت الوكالة الوطنية للإعلام أن الطيران المسير الإسرائيلي أغار قرب بلدة رميش في القطاع الأوسط على آلية عسكرية تابعة لـ"اليونيفيل"، ما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى من جنود اليونيفيل وجريح لبناني.

إلا أن الجيش الإسرائيلي نفى الأمر، وأعلن أن عناصره لم يستهدفوا أي سيارة لـ"اليونيفيل" في بلدة رميش جنوب لبنان.

أما اليونيفيل، فخرجت ببيان أكدت فيه تنديدها بالحادث.

وأعلنت القوة المؤقتة للأمم المتحدة في لبنان، أن أربعة مراقبين تابعين للأمم المتحدة أصيبوا اليوم السبت، عندما انفجرت قذيفة بالقرب منهم بينما كانوا في دورية سيرا على الأقدام في جنوب لبنان.

وأضافت أنها لا تزال تحقق في مصدر الانفجار، مشددة على أن استهداف قوات حفظ السلام "غير مقبول".

توتر كبير

يشار إلى أنه ومنذ تفجر الحرب في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الماضي، شهدت الحدود اللبنانية الإسرائيلية قصفاً متبادلاً بشكل شبه يومي بين حزب الله، حليف حماس، والجيش الإسرائيلي. ما أدى إلى مقتل 346 شخصاً على الأقلّ معظمهم مقاتلون في حزب الله، إضافة إلى 68 مدنياً، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استناداً إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية.

كما شهد يوم أمس الجمعة، وسط جو من التوتر في الجنوب اللبناني، تصعيداً كبيراً بين حزب الله والقوات الإسرائيلية، حيث استهدفت مسيرة إسرائيلية سيارة على طريق البازورية-وادي جيلو، أدت إلى مقتل قيادي من حزب الله يدعى علي نعيم، لافتة إلى أن فرق الإطفاء عملت على إخماد النيران التي اندلعت في السيارة.

إسرائيل تواصل اغتيال قادة حزب الله وحماس في لبنان لتحقيق التفوق الأمني

وأوضحت أن نعيم من الرعيل الأول لقيادات حزب الله، وكان ينشط في سوريا واليمن.

ولاحقاً نعى الحزب في بيان نعيم، كما أعلن أيضا أن 5 آخرين من عناصره قتلوا في هجمات إسرائيلية.

إلا أنه لم يعطِ تفاصيل عن كيفية أو مكان وزمان مقتل هؤلاء.

وتشنّ إسرائيل منذ أسابيع غارات جوّية أكثر عمقاً داخل الأراضي اللبنانيّة، مستهدفة مواقع لحزب الله، ما زاد المخاوف المحلية والدولية مؤخراً من اندلاع حرب مفتوحة.

كما نفذت عدة ضربات على سيارات في الجنوب، ضمن خطة لاغتيال قيادات في حزب الله وحماس على السواء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.