في واشنطن.. محادثات أميركية إسرائيلية حول عملية رفح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما يواصل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التمسك بخطة غزو مدينة رفح جنوب قطاع غزة، يجري الإعداد لمحادثات أميركية إسرائيلية حول ذلك.

فقد كشفت شبكة (CNN) الأميركية، اليوم الجمعة، أن محادثات رفيعة المستوى بين مسؤولين أميركيين وإسرائيليين حول عملية عسكرية محتملة في رفح بقطاع غزة، يمكن أن تعقد في واشنطن بعد غد الاثنين على أقرب تقدير.

وقال مسؤولين أميركيين إن الوفد الإسرائيلي اقترح إعادة جدولة المحادثات إلى يوم الاثنين.

وقال البيت الأبيض إنه يدعم إعادة جدولة المحادثات، ويعمل مع نظرائه في إسرائيل للقيام بذلك في الوقت المناسب.

يأتي ذلك، بعدما ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، محادثات كانت مقررة هذا الأسبوع في واشنطن بعد امتناع الولايات المتحدة عن استخدام حق النقض (الفيتو) لعرقلة قرار لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة يدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة في رمضان وإطلاق سراح جميع الأسرى.

إلا أنه تراجع لاحقاً بعد أن أدرك خطأ قراره بإلغاء زيارة الوفد لواشنطن، وفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت".

يأتي هذا فيما تحاول الولايات المتحدة منذ أسابيع إثناء إسرائيل عن دخول رفح براً، وقد دعتها مؤخراً إلى بحث خطط بديلة، قد تتضمن اجتياحاً محدوداً لبعض المناطق، شرط تأمين ملاذات للمدنيين النازحين. فيما أكد نتنياهو أنه ماض بعمليته هذه سواء مع موافقة واشنطن أو من دونها.

قرار وقف النار

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي، كان أقرّ الاثنين، قراره الذي يطالب فيه بـ"وقف فوري لإطلاق النار" في غزة.

فيما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت، بعدما عطلت محاولات سابقة لإصدار قرار عبر اللجوء إلى حق النقض (الفيتو).

ولم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد القرار وامتنعت عن التصويت، ليكون أول قرار لوقف إطلاق النار يعتمده المجلس بعد 4 إخفاقات سابقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.