الشرق الأوسط

الاتحاد الأوروبي لإسرائيل: إما وطن للفلسطينيين أو نكبة للأبد

إنريكي مورا مساعد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أكد أنه يتعين على إسرائيل أن تعي ضرورة قيام وطن للفلسطينيين لأن عاقبة غير ذلك ستؤثر على الجميع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

فيما شارفت الحرب الدائرة في قطاع غزة على دخول شهرها السابع، قال إنريكي مورا، مساعد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد إن على إسرائيل أن تعي ضرورة قيام وطن للفلسطينيين وإلا كانت هناك نكبة نهائية، مؤكدا أن الأمر سيترك أثره على الجميع ولعقود.

وكتب مورا على منصة إكس "لست متأكدا مما إذا كانت السلطات الإسرائيلية تدرك أن ذلك سيكون نقطة تحول تنتهي بعدها الاستراتيجية القديمة".

وأضاف "إما وطن للفلسطينيين، بمعنى دولة، وإما نكبة إلى الأبد.. وهذا الخيار سيؤثر علينا جميعا وسيتردد صداه لعقود".

ولا تزال إسرائيل تواصل هجماتها على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، حيث نفذ سلاح الطيران 80 غارة في أنحاء مختلفة من قطاع غزة على مدار الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأوضح في بيان أن غاراته استهدفت مباني عسكرية وبنى تحتية للتنظيمات الفلسطينية، وقال الجيش إنه قتل عشرات المسلحين خلال الغارات والعملية البرية التي تشهدها مناطق مختلفة من قطاع غزة. وتابع أنه قتل مسلحين في منطقة مستشفى الشفاء في قطاع غزة، كما أكد استمرار عملياته في حي الرمال بمدينة غزة قائلا إن المنطقة أطلق منها صواريخ مضادة للدبابات، معلنا مقتل أحد المسلحين الذين نفذوا عملية الإطلاق.

وبحسب آخر حصيلة لصحة غزة ارتفع عدد القتلى جراء القصف الإسرائيلي على القطاع إلى 32705 منذ بدء الحرب في السابع من أكتوبر تشرين الأول، بينما بلغ عدد المصابين 75190.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.