فضيحة تفجرت.. طيارون أوكرانيون يقودون عصابة لتهريب المخدرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وسط الحرب المستعرة في أوكرانيا ضد القوات الروسية منذ سنتين، وجد أحد الضباط الأوكرانيين على ما يبدو الفرصة سانحة للقيام ببعض "التجارة غير المشروعة".

فقد تمكنت الشرطة الإسبانية من تفكيك شبكة لتهريب المخدرات استخدمت طيارين أوكرانيين من النخبة لنقل المخدرات عبر مضيق جبل طارق، في رحلات ليلية خلف الكواليس.

وألقت القوات الأمنية القبض على ضابطين أثناء محاولتهما الهرب بعد هبوطهما بطائرة هليكوبتر في حقل بالقرب من "شيكلانا دي لا فرونتيرا" في جنوب إسبانيا.

فيما تم التعرف على أحد الطيارين وهو فيتور بلاها، عقيد سابق في الشرطة الأوكرانية، المتهم بقيادة المروحية التي كانت تحمل ما يقل قليلاً عن 800 كيلوغرام من القنب، وفق ما أفادت صحيفة "تليغراف".

كما اعتقل خلال العملية التي حصلت في يناير الماضي ولم يكشف عنها إلا الآن، تسعة أشخاص، بينهم طياران من ذوي الخبرة.

كذلك يعتقد أن من بين المعتقلين ميكانيكيون يقومون بصيانة المروحيات عبر استخدام أجزاء جلبت من دول الاتحاد السوفيتي السابق.

مروحية أوكرانية (تعبيرية من آيستوك)
مروحية أوكرانية (تعبيرية من آيستوك)

طريق التهريب

أما طريق التهريب الذي سلكته العصابة فتضمن الطيران عبر المضيق إلى شمال المغرب، حيث تم تحميل المخدرات، على أن تعود المروحية لاحقا إلى إسبانيا، محلقة على ارتفاع منخفض نسبيا، لا يزيد عن 30 مترًا فوق مستوى سطح البحر من دون استخدام الأضواء ومع إيقاف تشغيل أنظمة الملاحة لتجنب الكشف الإلكتروني.

ووفقا للمحققين، فإن تحليق الهليكوبتر بتلك الطريق يجعل اكتشافها محالاً لأن الجبال تتسبب في فقدان الموجات التي تستقبلها الرادارات الإسبانية عادة.

وعن الرسوم التي يتقاضاها المهربون، فكشف المحققون أنها قد تصل إلى حوالي 150 ألف يورو لكل رحلة.

كما أوضحوا أنهم خزنوا حوالي 30 حزمة من الحشيش في مكان خلف الطيار بعد إزالة المقاعد الخلفية.

يشار إلى أن قيمة شحنة 800 كيلوغرام من الحشيش يمكن أن تبلغ في إسبانيا حوالي 4 ملايين يورو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.