خاص

فتح: أي إساءة لأمن الأردن إساءة لكل الفلسطينيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

شدد عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد الحوراني على أن المظاهرات في الأردن يجب ألا تتحول إلى زعزعة لاستقرار البلاد.

وقال لـ"العربية/الحدث"، الأربعاء، إن "أي إساءة لأمن الأردن إساءة لكل الفلسطينيين"، مؤكداً أن "الدولة الأردنية تقوم بكل ما عليها من أجل القضية الفلسطينية".

حماس وإيران

فيما أضاف أن قادة حركة حماس انتقلوا من التحالف مع إيران إلى التبعية لها.

كما أردف أن "إيران تستخدم "يوم القدس" واجهة للتدخل في القضايا العربية".

في حين شدد على أنه "لا يجب عزل القضية الفلسطينية عن الأشقاء العرب ووضعها في حضن إيران".

"تجييش الشارع"

وكان عضو المجلس الثوري لحركة فتح والناطق باسمها جمال نزال قد أكد بوقت سابق الأربعاء لـ"العربية/الحدث" أن حماس تريد تجييش الشارع في الأردن ضد السلطات.

كما أضاف أن ما يحدث في الأردن يفتح الباب أمام خطط إسرائيل لتهجير فلسطينيي الضفة الغربية.

تظاهرات عمّان

يأتي ذلك فيما يشهد الأردن منذ السابع من أكتوبر الفائت تظاهرات عنوانها "دعم غزة".

لكن الحكومة الأردنية أكدت أن الهتافات لها أغراض غير بريئة، وأنه يتم استغلال المظاهرات من أجل أهداف أخرى.

محاولة حرف التظاهرات

ووجه الأردن اللوم إلى حماس في محاولة حرف التظاهرات عن أهدافها. كما طالب المتظاهرين بالحفاظ على بلادهم، حيث أكدت الحكومة ضرورة الحفاظ على استقرار الأردن في هذه الفترة المضطربة.

كذلك وصف الأردن محاولات حماس بالتحريضية البائسة على أمن الدولة من أجل تشتيت البوصلة والتركيز. وطالب قادة الحركة بأن يوفروا نصائحهم ودعواتهم لضرورة حفظ السلم ودعوة الصمود إلى الفلسطينيين في قطاع غزة.

إلا أن رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، طالب مجدداً، الأربعاء، الشعوب العربية وحول العالم بتصعيد الفعاليات في الشارع، وتكثيف الضغط على الحكومات للانحياز للقضية الفلسطينية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.