لافروف: الناتو يسعي لإلزام كافة دوله بمساعدة أوكرانيا عسكرياً

وزير الخارجية الروسي قال إن الغرب يسعى لتحويل المساعدة العسكرية لأوكرانيا من تطوعية إلى إجبارية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أشار وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى أن الدول الغربية تحاول إجبار جميع أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) على تقديم المساعدات بشكل إلزامي لكييف، لمواصلة القتال ضد روسيا، نقلا عن وكالة "تاس" الروسية.

وقال لافروف، اليوم الخميس، خلال اجتماعه مع سفراء الدول الأجنبية حول التسوية في أوكرانيا: "الآن يريدون أن يجعلوا من المساعدة العسكرية الطوعية لأوكرانيا مساعدة عسكرية إلزامية تحت سقف الناتو، وأن يجبروا جميع أعضاء الناتو، من خلال الالتزام الصارم، على الاشتراك في تقديم الأموال والأسلحة بشكل إلزامي إلى نظام كييف، وذلك فقط من أجل مواصلتها القتال مع روسيا".

تجدر الإشارة إلى أن الدول الأجنبية والمنظمات الدولية قدمت، منذ بدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، مساعدات لكييف بقيمة إجمالية تبلع أكثر من 150.8 مليار دولار، وذهب ما يقرب من ثلثها، 48.5 مليار دولار إلى الاحتياجات العسكرية الأوكرانية، وفقا لما قدرته "تاس"، استناداً إلى التصريحات الرسمية لسلطات الدول المانحة وبيانات وسائل الإعلام.

وبالتالي، فإن الحجم الإجمالي للمساعدات الغربية لأوكرانيا، منذ بدء العملية، كان أعلى من ميزانيتها لعام 2022 (55.5 مليار دولار) بمقدار 2.7 مرة، وتمثل المساعدات العسكرية وحدها لكييف 94.9% من الإنفاق الدفاعي الروسي في العام الماضي (51.1 مليار دولار).

وأشار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، إلى أن "الإمكانات والقدرات العسكرية لجميع دول الناتو الرئيسية تقريباً تُستخدم بنشاط" ضد روسيا.

وأكد وزير الدفاع، سيرغي شويغو، أن روسيا لا تقاتل القوات الأوكرانية بقدر ما تقاتل "الغرب" بأكمله.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.