خاص

مصدر أمني فلسطيني: معاناة شعبنا أكبر من مزايدات حماس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

صرح مصدر أمني فلسطيني مطلع أن "بيان ما يسمى بوزارة داخلية حماس حول دخول المساعدات إلى قطاع غزة لا أساس له من الصحة".

وأضاف في تصريحات لـ"العربية/الحدث"، الأربعاء "لن ننجر خلف حملات إعلامية كاذبة تغطي على معاناة شعبنا في قطاع غزة، وسنستمر في تقديم العون لأهلنا في القطاع".

مادة اعلانية

متطوعون من أجهزة الأمن الشرعية

كما كشف أنه منذ 4 أشهر يواصل متطوعون من أجهزة الأمن الفلسطينية الشرعية في غزة، حملة إسناد وتوزيع مساعدات إغاثية للسكان في القطاع.

كذلك أردف أن "معاناة شعبنا ودمه النازف والتدمير الشامل للقطاع أكبر من المزايدات وأكبر من المشاريع الحزبية الضيقة، وهذا ما نقوله لأبواق حماس".

فيما ختم قائلاً: "نناشد شعبنا الاستمرار بالتلاحم" لمواجهة الحرب الإسرائيلية.

بيان حماس

تأتي تلك التصريحات بعد اتهام "وزارة داخلية حماس" السلطة الفلسطينية، الاثنين، بـ"إرسال قوة أمنية إلى غزة بالتنسيق مع إسرائيل".

وقال مسؤول كبير في "داخلية حماس"، إن "الأجهزة الأمنية في غزة اعتقلت قوة أمنية جرى تنسيق أعمالها بشكل كامل مع الاحتلال، تسللت مع دخول شاحنات الهلال الأحمر المصري عبر معبر رفح البري جنوب القطاع، ثم تسللت إلى منطقة شمال غزة"، وفق ما جاء في البيان.

اتهام رئيس المخابرات الفلسطينية

كما زعم أن "اللواء ماجد فرج (رئيس المخابرات الفلسطينية) أدار عمل القوة بطريقة أمنية مخادعة، وضلل فيها الفصائل والعشائر الفلسطينية".

كذلك ادعى أن "الجانب المصري أبلغ هيئة المعابر بعدم علمه بالقوة الأمنية التي تسلمت الشاحنات المصرية، وأخلى المسؤولية الكاملة عنها".

ولاحقاً، أعلنت داخلية حماس اعتقال 10 من أفراد القوة التي وصلت "بهدف إحداث حالة من البلبلة والفوضى في صفوف الجبهة الداخلية" في غزة، حسب تعبيرها.

السلطة تعلق

في المقابل، ردت السلطة حينها على أن بيان "ما تسمى وزارة داخلية حماس حول دخول المساعدات إلى قطاع غزة لا أساس له من الصحة".

وأكد مصدر رسمي فلسطيني في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا": "سنستمر في تقديم كل ما يلزم لإغاثة شعبنا، ولن ننجر خلف حملات إعلامية مسعورة تغطي على معاناة شعبنا في قطاع غزة، وما يتعرض له من قتل وتهجير وتجويع".

كما أضاف: "نؤكد العهد مجدداً لشعبنا، ونقول لأبواق (حماس) ومن يروج لها، إن معاناة شعبنا ودمه النازف والتدمير الشامل للقطاع أكبر من المزايدات، وأكبر من المشاريع الحزبية الضيقة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.