الشرق الأوسط

مقتل 6 من أبناء وأحفاد إسماعيل هنية بضربة جوية إسرائيلية على غزة

هنية قال إن مقتل أبنائه لن يؤثر على مطالب الحركة المتعلقة بوقف إطلاق النار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ذكرت وكالة شهاب للأنباء المقربة من حركة حماس، اليوم الأربعاء، أن ثلاثة من أبناء زعيم الحركة إسماعيل هنية قتلوا في ضربة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وأوضحت وسائل إعلام فلسطينية أن حازم وأمير ومحمد هنية أبناء رئيس المكتب السياسي للحركة قتلوا و3 من ذويهم في قصف إسرائيلي استهدف سيارة بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

والقتلى هم: حازم إسماعيل هنية وابنته آمال، وأمير إسماعيل هنية وابنه خالد، وابنته رزان، ومحمد إسماعيل هنية.

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية عبر قناة الجزيرة القطرية الأربعاء، مقتل ثلاثة من أبنائه في ضربة إسرائيلية في قطاع غزة.

وقال إن مقتل أبنائه لن يؤثر على مطالب الحركة المتعلقة بوقف إطلاق النار. وأضاف "مطالبنا واضحة ومحددة ولا تنازل عنها، وإذا كان العدو يعتقد أن استهداف أبنائي في ذروة المفاوضات وقبل أن يصل رد الحركة أن هذا سيدفع حماس إلى أن تغير موقفها فهو واهم".

واستهدفت عمليات قصف إسرائيلية جديدة الأربعاء في أول أيام عيد الفطر قطاع غزة، حيث تواصل إسرائيل حملتها العنيفة على حركة حماس الفلسطينية رغم الضغوط الدولية، فيما يحاول الوسطاء التوصل إلى هدنة، من دون جدوى.

وطالت ضربات حصدت أرواحا شمال قطاع غزة ووسطه، ولا سيما مخيم النصيرات للاجئين خلال الليل على ما أفاد شهود.

ومع مرور ستة أشهر على بدء الحرب، تكثر الدعوات والنداءات الملحة لوقف إطلاق النار. واعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن في مقابلة تلفزيونية سجّلت الأسبوع الماضي، أن الحكومة الإسرائيلية ترتكب "خطأ" في القطاع، في واحدة من أقوى الانتقادات للاستراتيجية العسكرية المعتمدة.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس الأربعاء ارتفاع الحصيلة في قطاع غزة إلى 33482 قتيلا منذ بدء الحرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.