الشرق الأوسط

تفاصيل اتصالات مصر مع إيران وإسرائيل.. استقرار المنطقة ومصالح شعوبها بخطر

شكري أجرى اتصالين هاتفيين الأحد مع وزيري خارجية إيران وإسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت الخارجية المصرية تفاصيل الاتصالات مع إيران وإسرائيل والرسائل المتبادلة بضرورة التهدئة وتجنيب المنطقة المزيد من أسباب التوتر وعدم الاستقرار.

وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي بوزارة الخارجية، بأن سامح شكري وزير الخارجية، أجرى اتصالين هاتفيين، الأحد، مع الدكتور حسين أمير عبد اللهيان وزير خارجية إيران، ويسرائيل كاتس وزير خارجية إسرائيل، تناول فيهما تطورات الساعات الأخيرة وما شهدته من تصعيد عسكري خطير نتيجة إطلاق مسيرات إيرانية هجومية ضد أهداف إسرائيلية.

وأعرب وزير الخارجية عن قلق مصر البالغ نتيجة استمرار حالة التصعيد العسكري غير المسبوقة بين إيران وإسرائيل بشكل ينذر بخروج الوضع عن السيطرة وتهديد استقرار المنطقة وتعريض مصالح شعوبها للخطر.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية، أن سامح شكري طالب نظيريه الإيراني والإسرائيلى بضرورة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والنأي عن سياسات حافة الهاوية والاستفزازات المتبادلة التي من شأنها أن تزيد من حالة التوتر وعدم الاستقرار في الشرق الأوسط.

ونقل وزير الخارجية إلى نظيريه الإيراني والإسرائيلي استعداد مصر لتكثيف جهودها بالتعاون مع شركائها من أجل نزع فتيل الأزمة الراهنة التي باتت تأخذ منحنى تصعيديا خطيراً، لاسيما لتزامنها مع استمرار أزمة قطاع غزة والمعاناة اليومية للشعب الفلسطيني، وتصاعد حدة التوتر في بؤر متعددة في المنطقة، مطالباً بإحكام صوت العقل والرشد وإتاحة الفرصة للجهود الدبلوماسية لإيجاد حلول تحافظ على استقرار الشرق الأوسط وسلامة شعوب المنطقة.

وحرص وزير الخارجية المصري خلال الاتصال على التأكيد على موقف مصر الراسخ المطالب بوقف إطلاق النار في غزة، وتيسير دخول المساعدات الإنسانية، ورفض أية إجراءات تستهدف تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم، بما في ذلك القيام بعمليات عسكرية برية في مدينة رفح الفلسطينية.

وكان وزير الخارجية المصري قد أجرى، الأحد، أيضا اتصالا هاتفيا مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، تبادلا خلاله الرؤى والتقييمات حول مسارات التحرك لوقف التصعيد وتجنيب المنطقة مخاطر اتساع رقعة الصراع.

وتناول الاتصال تطورات الأوضاع في المنطقة اتصالاً بإطلاق مسيرات إيرانية هجومية ضد أهداف إسرائيلية، وما شهدته الأسابيع الأخيرة من تصعيد متزايد على خلفية أزمة قطاع غزة وتداعياتها الإقليمية بشكل بات يشكل تهديداً خطيراً لأمن واستقرار المنطقة.

وخلال الاتصال أحاط الوزير المصري نظيره الأميركي بنتائج الاتصالات المكثفة التي تضطلع بها مصر مع الجانبين الإيراني والإسرائيلي لمواجهة الأزمة والحيلولة دون خروجها عن السيطرة، كما أكد الوزير شكري حرص مصر على التنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة من أجل احتواء الأزمة، واستمرار بذل قصارى الجهد من أجل وقف الحرب الدائرة في قطاع غزة، وتسهيل نفاذ المساعدات الإنسانية لاحتواء الكارثة الإنسانية التي يتعرض لها الفلسطينيون في القطاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.