الشرق الأوسط

صحيفة إسرائيلية: نتنياهو يفضل بقاء حماس "الضعيفة" في غزة حفاظاً على السلطة

"جيروزاليم بوست" قالت إن نتنياهو يفضل حماس التي لا تزال تسيطر على غزة، على أي كيان آخر يحظى بالاعتراف والتعاون الدوليين.. وذلك لأسباب شخصية وسياسية ليس من الصعب فهمها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بينما لا تزال إسرائيل تنوي اجتياح رفح جنوب قطاع غزة رغم مساعي الهدنة وصفقة للأسرى، قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، إن هدف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من الحرب مستمد من إضعاف حماس، وليس القضاء عليها بالكامل.

وفي تقرير لها، قالت الصحيفة الإسرائيلية: "حقيقة بسيطة ولكنها مؤلمة: نتنياهو يفضل حماس الضعيفة في غزة لتأمين السلطة وتجنب الاعتراف بالبدائل من قبل المجتمع الدولي".

"أسباب شخصية وسياسية"

ولفتت "جيروزاليم بوست" إلى أن "الحرب انتهت في غزة برد فعل ضعيف، وذلك ببساطة لأن نتنياهو يفضل حماس الضعيفة التي لا تزال تسيطر على غزة، على أي كيان آخر يحظى بالاعتراف والتعاون الدوليين، وذلك لأسباب شخصية وسياسية ليس من الصعب فهمها".

وأضافت الصحيفة أن "حماس، التي ضعفت ولكنها موجودة وتسيطر على قطاع غزة، تشكل المفتاح إلى فرص نتنياهو في السماح للوضع الراهن بالبقاء على حاله، بما في ذلك بقاؤه في السلطة".

وفي التقرير، أوردت الصحيفة بأن "لدى نتنياهو مجموعة من السمات الشخصية السلبية، لكن الغباء ليس واحداً منها، كما أنه يتمتع بخبرة كبيرة في إدارة وتلقين الناس. لذلك، فإن حقيقة قيام إسرائيل بإنهاء المناورة البرية في غزة وإسقاط جميع أدوات الضغط طواعية من أكتوبر إلى ديسمبر 2023، في وقت لا تزال فيه حماس بعيدة عن القضاء عليها، والرهائن لا يزالون في الأنفاق.. أمر مثير للقلق".

وتواصل إسرائيل قصفها لقطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي أي ما يقارب 7 أشهر بعد الهجوم المباغت لحماس على إسرائيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.