حماس عن مفاوضات وقف النار في غزة: الكرة بملعب إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعدما اعتبرت هيئة البث الإسرائيلية أن مفاوضات القاهرة انهارت، مشيرة إلى أن الحكومة الإسرائيلية ستقرر الخطوة التالية قريباً فيما إذا ما كانت ستواصل المباحثات أم لا، جدّ جديد على الملف.

"الكرة بملعب إسرائيل"

فقد أعلنت حركة حماس، فجر الجمعة، بعد مغادرة وفدها من مصر حيث تجرى المحادثات، أن الكرة بالكامل في ملعب إسرائيل للتوصل إلى اتفاق هدنة في قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان وجهته إلى الفصائل الفلسطينية، إن الوفد التفاوضي غادر القاهرة متجها للدوحة، مضيفة أن إسرائيل رفضت المقترح المقدم من الوسطاء ووضعت عليه اعتراضات في عدة قضايا مركزية.

كما تابعت أن موقفها ثابت بالتمسك بالموقف الوطني، الذي وافق على مقترح الوسطاء الأخير.

وأكدت بناءً على ذلك، "أن الكرة الآن لدى إسرائيل بشكل كامل".

جاء ذلك عقب مغادرة وفدي حماس وإسرائيل القاهرة بعد ظهر الخميس بعد يومين من المفاوضات، حيث اعتبرت هيئة البث الإسرائيلية أن مفاوضات القاهرة انهارت.

هدنة غزة.. جولة مفاوضات دون نتائج وشروط إضافية

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن إسرائيل قدمت للوسطاء في محادثات الهدنة في غزة تحفظاتها على مقترح حماس لاتفاق إطلاق سراح الأسرى، وأنها تعتبر هذه الجولة من المفاوضات في القاهرة قد انتهت.

وأضاف أن إسرائيل ستمضي قدما في عمليتها في رفح وأجزاء أخرى من قطاع غزة، وفق المخطط. بحسب ما أفادت رويترز.

فيما قال ماثيو ميلر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، إن واشنطن تعتقد أن أي عملية عسكرية كبيرة في رفح ستضعف موقف إسرائيل في محادثات الأسرى مع حماس.

وأضاف أن واشنطن ما زالت تتواصل مع إسرائيل بشأن تعديلات في مقترح وقف إطلاق النار المقدم من حركة حماس، مضيفا أن العمل جار لوضع اللمسات النهائية على نص اتفاق، لكن ذلك العمل "بالغ الصعوبة".

مفاوضات مستمرة

يشار إلى أن مصدراً مصرياً رفيع المستوى كان قال إن الجهود المصرية وجهود الوسطاء مستمرة في تقريب وجهات النظر بين الطرفين من أجل التوصل إلى هدنة في قطاع غزة.

وكان مصدر آخر قد أفاد بأن الجانب المصري جدد تحذيره للمشاركين بالمفاوضات من خطورة التصعيد حال فشل المحادثات بالوصول إلى اتفاق هدنة.

كما أكد أن الوفد الأمني المصري كثف جهوده لإيجاد صيغة توافقية حول بعض النقاط المُختلف عليها، حسب ما نقلت قناة القاهرة الإخبارية، اليوم الخميس.

وكان مصدر مطلع أشار في وقت سابق اليوم إلى وجود ما وصفها بإشارات على نضوج اتفاق قد ينهي 7 أشهر من الحرب الإسرائيلية الدامية على غزة.

وأضاف أن كلا من حركة حماس وحركة الجهاد والجبهة الشعبية تشارك في المحادثات، مؤكدا موافقة الجبهة الشعبية على تعديل مراحل وقف إطلاق النار.

ومنذ الثلاثاء الماضي، تجتمع وفود من حماس وإسرائيل والولايات المتحدة ومصر وقطر في القاهرة، من أجل التوصل لاتفاق يعيد الهدوء إلى غزة المدمرة، ويؤدي إلى تبادل الأسرى بين الجانبين.

وبينما تمسكت حماس سابقا بأن ينص أي اتفاق على وقف دائم للحرب، مع ضمانة دولية بتنفيذ تل أبيب لهذا الشرط والتزامها به، رفض ذلك الجانب الإسرائيلي متمسكاً بإطاحة حماس من الحكم وعدم عودتها إلى السلطة في القطاع، من دون أن تعطي خطة واضحة المعالم حول مستقبل حكم غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.