تركيا تنضم لجنوب إفريقيا في قضية الإبادة الجماعية ضد إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن وزير الخارجية التركي، اليوم الثلاثاء، أن أنقرة قدمت طلبا للانضمام لجنوب إفريقيا في قضية الإبادة الجماعية المرفوعة ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.

كما قال هاكان فيدان في مؤتمر صحفي مع نظيره النمساوي ألكسندر شالنبرغ في العاصمة أنقرة، "قتل إسرائيل آلاف الأبرياء الفلسطينيين بشكل ممنهج وتهجيرها الملايين فعل من أفعال الإبادة الجماعية".

مادة اعلانية

وتابع "كما هو خطأ قتل اليهود الأبرياء بمعسكرات الاعتقال فهو خطأ أيضا قتل الأطفال الفلسطينيين الأبرياء بقصفهم وهم على أسرتهم".

قضية غير مسبوقة

وكانت جنوب إفريقيا اتهمت إسرائيل في وقت سابق من هذا العام، بـ"ارتكاب جرائم إبادة جماعية"، في قضية غير مسبوقة أمام المحكمة، قائلة إن تل أبيب "عازمة على تدمير الفلسطينيين في غزة"، ودعت المحكمة إلى إصدار أمر بوقف الحملة العسكرية الإسرائيلية.

كما قدمت جنوب إفريقيا طلبا عاجلا لاتخاذ إجراءات إضافية في القضية، حسبما أظهر بيان آخر للمحكمة، الجمعة.

وأرجعت جنوب إفريقيا سبب تقدمها بالطلب إلى الوضع الناجم عن الهجوم الإسرائيلي على رفح، والخطر البالغ الذي يشكله على الإمدادات الإنسانية والخدمات الأساسية في غزة، وعلى بقاء النظام الطبي الفلسطيني، وعلى بقاء الفلسطينيين.

كذلك، جاء في بيان المحكمة نقلا عن طلب جنوب إفريقيا: "إن هذا لا يشكل تصعيدا للوضع السائد فحسب، بل يؤدي إلى ظهور حقائق جديدة تسبب ضررا لا يمكن إصلاحه لحقوق الشعب الفلسطيني في غزة".

وأصدرت محكمة العدل الدولية في 28 مارس/آذار، إجراءات مؤقتة إضافية ضد إسرائيل، وجاء ذلك بعد الحكم الأصلي الذي أصدرته المحكمة في يناير/كانون الثاني والذي أمر إسرائيل "باتخاذ جميع التدابير" لمنع الإبادة الجماعية بعد أن اتهمت جنوب إفريقيا إسرائيل بانتهاك القوانين الدولية المتعلقة بالإبادة الجماعية في حربها في القطاع.

ورفضت محكمة العدل الدولية طلب إسرائيل بإلغاء القضية، لكن المحكمة لم تصل إلى حد إصدار أمر لإسرائيل بوقف الحرب، كما طلبت جنوب إفريقيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.