غالانت: لن أوافق على سيطرة إسرائيلية عسكرية على غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، أنه لن يوافق على حكم إسرائيلي عسكري في غزة بعد انتهاء الحرب والقضاء على حماس.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن غالانت دعوته في مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإعلان أن إسرائيل لن تسيطر على غزة بعد هزيمة حماس.

"خسائر غير ضرورية"

كما أضاف غالانت أن وجودا أمنيا لإسرائيل في غزة بعد الحرب من شأنه أن يؤدي إلى "خسائر غير ضرورية في أرواح الإسرائيليين".

وقال إنه طلب تشكيل هيئة حكم بديلة لحماس ولم يتلق ردا.

كذلك تابع غالانت خلال المؤتمر "قريبا، سيُطلب منا اتخاذ قرار بشأن كيفية إعادة (الإسرائيليين) إلى منازلهم في الشمال، من خلال اتفاق أو من خلال عمل عسكري".

دبابات إسرائيلية عند رفح (رويترز)
دبابات إسرائيلية عند رفح (رويترز)

"نحل غلافنا مع واشنطن في غرف مغلقة"

وعن الخلاف بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن العملية العسكرية في رفح، قال غالانت "إننا نحل الخلاف في غرف مغلقة، وليس في المقابلات أو الاقتباسات".

جاء مؤتمر غالانت بعد ساعات قليلة فقط من خطاب لنتنياهو قال فيه "إنه لا جدوى من الحديث عن ترتيبات اليوم التالي للحرب" طالما بقيت حماس في السلطة في غزة.

 (نتنياهو)غالانت ونتنياهو
(نتنياهو)غالانت ونتنياهو

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتنياهو القول "إسرائيل تتعامل منذ أشهر مع مسألة من سيحكم غزة بعد حماس، وإلى أن يتضح أن حماس لا تحكم غزة عسكريا، لن يكون أي طرف مستعدا للقبول بالحكم المدني في غزة خوفا على سلامته".

خلافات ومواجهات كلامية

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية الأحد الماضي النقاب عن خلافات ومواجهات كلامية بين نتنياهو ووزير الدفاع غالانت بعدما قرر الأخير عقد مناقشات مع كبار قادة الجيش والعسكريين حول مسألة "اليوم التالي" للحرب في غزة والعملية في رفح من دون حضور نتنياهو.

وقال المحلل السياسي في صحيفة يديعوت أحرونوت رون بن يشاي إن هناك حالة من التوتر أيضا بين نتنياهو والجيش في ظل عدم وجود خطط بشأن إدارة قطاع غزة بعد الحرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.