بعد غارات رفح.. غوتيريش: "لا بد أن يتوقف الرعب"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ندد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح يوم الأحد، داعياً إلى وقف الرعب والمعاناة على الفور.

وأوضح المتحدث باسم غوتيرش، ستيفان دوجاريك، أنه "لا بد للسلطات الإسرائيلية أن تسمح وتسهّل وتمكّن الإيصال الفوري والآمن للمساعدات الإنسانية بلا عوائق إلى المحتاجين ولا بد من فتح جميع المعابر".

مقتل 21 شخصاً

جاء ذلك فيما قتل اليوم 21 شخصا على الأقل في غارة إسرائيلية جديدة على مخيم للنازحين غرب مدينة رفح في جنوب قطاع غزة، وفق ما أعلن الدفاع المدني في القطاع.

من جانبها، أكدت وزارة الصحة في قطاع غزة مقتل 21 شخصا وإصابة 64 بينهم 10 إصابات "بالغة الخطورة".
وأشارت حركة حماس في بيان إلى "مجزرة جديدة".

من رفح (رويترز)
من رفح (رويترز)

وأدت غارة إسرائيلية الأحد إلى إشعال النيران في مخيم يزدحم بالنازحين في رفح، ما أسفر عن مقتل 45 شخصاً على الأقل وفقا لمسؤولين فلسطينيين.

فيما أثارت الغارة الإسرائيلية غضبا عالميا.

إسرائيل تبرر

وفي حديثه للصحافيين، الثلاثاء، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هغاري أن الضربة الجوية وحدها "لا يمكن" أن تكون قد تسببت في الحريق المميت.

وقال "ذخائرنا وحدها لا يمكن أن تشعل حريقا بهذا الحجم".

كما أضاف أن الجيش ألقى مقذوفين يحملان 17 كيلوغراما من "المواد المتفجرة" على موقع استهدف اثنين من كبار قادة حماس.

مليون نازح

بدورها قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إن حوالي مليون مدني نزحوا من المدينة بعد أوامر إسرائيلية بالإخلاء.

ومنذ بدء عمليتها البرية في رفح مطلع أيار/مايو، سيطرت القوات الإسرائيلية على معبر رفح الحدودي مع مصر.

يذكر أن إسرائيل تشن حملة قصف مدمر على قطاع غزة، يترافق مع عمليات برية، ما تسبب بمقتل ما لا يقلّ عن 36096 قتيلا، معظمهم مدنيون، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.