ماكرون لعباس: يجب إصلاح السلطة قبل الاعتراف بالدولة الفلسطينية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، الرئيس محمود عباس إلى "مباشرة إصلاحات حيوية" في السلطة الفلسطينية، تمهيدا "للاعتراف بدولة فلسطينية"، على ما أفادت الرئاسة الفرنسية في بيان.

"الالتزام ببناء رؤية مشتركة للسلام"

وفي اتصال هاتفي مع عباس، أكد الرئيس الفرنسي "التزام فرنسا العمل مع شركائها الأوروبيين والعرب لبناء رؤية مشتركة للسلام توفر الضمانات الأمنية للفلسطينيين والإسرائيليين"، و"لإدراج مسار الاعتراف بدولة فلسطين في دينامية فعالة".

في المقابل، حث الرئيس الفلسطيني، ماكرون على الاعتراف بدولة فلسطين، وحشد الدعم الأوروبي لحصول فلسطين على العضوية الكاملة بالأمم المتحدة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن عباس حث ماكرون خلال اتصال هاتفي على "ترجمة الصداقة القوية التي تجمع فلسطين وفرنسا، بالاعتراف بدولة فلسطين، وحشد الدعم الأوروبي لدعم المسعى للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، تمهيداً للبدء بمسار سياسي قائم على قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ينهي الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، ويجسد قيام الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية".

التحذير من مجاعة"

كما دعا عباس إلى وقف "الحرب وإدخال المساعدات الإنسانية والطبية إلى قطاع غزة لمنع وقوع مجاعة والانسحاب الكامل لقوات الاحتلال الإسرائيلي من قطاع غزة، ووقف العدوان على مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية والقدس الشرقية، والإفراج عن أموال المقاصة الفلسطينية".

"الاعترافات تعطي الأمل"

وشدد الرئيس الفلسطيني على التزام الحكومة ببرنامجها للإصلاح المؤسسي والاستقرار المالي والاقتصادي، وأشار إلى أن الاعترافات المتتالية بفلسطين من قبل الدول الأوروبية "تعطي الأمل للشعب الفلسطيني بإمكانية تحقيق تطلعاته بالحرية والاستقلال".

وكانت النرويج وأيرلندا وإسبانيا، الأربعاء الماضي، أعلنت قرارها الاعتراف بدولة فلسطين اعتبارا من 28 مايو أيار الجاري، في خطوة لاقت ترحيبا من السلطة الفلسطينية وتنديدا من إسرائيل التي قررت استدعاء سفرائها لدى الدول الأوروبية الثلاث.

واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) الشهر الماضي في مجلس الأمن ضد مشروع قرار جزائري يوصي الجمعية العامة بقبول دولة فلسطين عضوا في الأمم المتحدة، أيده حينها 12 عضوا فيما امتنعت سويسرا والمملكة المتحدة عن التصويت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.