صورته شغلت العالم.. معتقل فلسطيني ظهر عارياً ومكبلاً يتحدث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد أن شغلت صورته العالم بأسره، تحدث المعتقل الفلسطيني الذي ظهر عارياً وأمامه سجّانه، في فبراير الماضي، عن صورته التي هزّت حينها وسائل التواصل الاجتماعي لفظاعتها.

وقال حمزة أبو حليمة إنه يجب توصيل الرسالة إلى إسرائيل قائلاً "أنت عدونا لأنك على أرضنا، اطلعي برا أرضنا وبالتالي أنت لست عدونا".

كما تابع "اليهود في إسبانيا ليسوا أعداءنا، هؤلاء هم أصدقاؤنا لكن أنت محتل أرضي وتقتل أطفالي وتهدم بيوتنا بالتالي أنت عدوي".

وأضاف "نحن ضعفاء ولكننا أقوياء بالله.. والنصر قريب".

تصرف لا إنساني

وكانت صورة أبو حليمة التي نشرها جندي إسرائيلي على حسابه في فيسبوك وإنستغرام في فبراير الماضي أثارت عاصفة من الانتقادات لهذا التصرف الذي وصف باللاإنساني والمشين.

واعتقل الجيش الإسرائيلي حمزة في ديسمبر 2023 بعد إصابته بشظية في ساقه اليمنى أثناء اقتحام منزل أقاربه في حي اليرموك، وقاموا بتعريته من ملابسه، واقتياده من منطقة "اليرموك" شرق المدينة إلى "ملعب فلسطين" غربا.

وخضع حمزة لتحقيق قاسٍ نحو 4 ساعات قبل أن تفرج عنه قوات الجيش الإسرائيلي لاحقاً.

فيما علق الجيش على الصورة التي انتشرت كالنار في الهشيم مفجّرة انتقادات لاذعة وردود أفعال غاضبة، بأن المعتقل أطلق سراحه لعدم ثبوت أي اتهامات ضده، وفقاً لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وأضافت أن الجندي الذي نشر الصورة وهو من قوات الاحتياط، قد تم تسريحه من الخدمة بسبب فعلته.

كما أوضحت أن الصورة التقطت داخل مدرسة في حي الرمال شمال غزة.

ومنذ اندلاع الحرب في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر، لاسيما بعيد انطلاق عملية الغزو البري الإسرائيلي للقطاع الفلسطيني المحاصر، انتشر العديد من الفيديوهات التي وصفت بالمسيئة لجنود إسرائيليين.

وقد أثارت تلك التصرفات "الاستفزازية" انتقادات عديدة على مواقع التواصل، وحتى في الداخل الإسرائيلي، ما دفع الجيش إلى الإعلان عن فتحه تحقيقا في تصرفات جنوده هذه.

إلا أن شيئاً لم يعرف عن نتيجة تلك التحقيقات بعد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.