الجيش الإسرائيلي: قد نضطر لاتخاذ خطوة تصعيدية في لبنان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

كشف مصدر بالجيش الإسرائيلي أن تل أبيب قد تضطر إلى اتخاذ خطوة تصعيدية قوية للغاية في لبنان.

وأضاف المصدر أن الجيش بدأ بتدريب الجنود الذين نقلوا للشمال استعداداً للقتال في بيئة مركبة ومناطق مأهولة، بحسب القناة 12.

كما أوضح اتخاذ قرار بنقل قوات من قطاع غزة إلى الشمال، مشيراً إلى أن المسؤولين يدركون أن التصعيد بالشمال يتزايد.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، قد أعلن أنه ناقش خلال اجتماعه مع مسؤولين أميركيين، تغيير "الواقع الأمني" على حدود إسرائيل مع لبنان.

كذلك أضاف أنه بحث مع مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، تطورات الاشتباكات مع جماعة حزب الله، وسط قلق أميركي من اتساع الصراع في قطاع غزة واندلاع حرب شاملة مع لبنان.

مواجهات واشتباكات وتهديدات

وكانت حدة المواجهات والاشتباكات بين حزب الله والجيش الإسرائيلي تصاعدت على جانبي الحدود بين البلدين منذ اغتيال إسرائيل القيادي في الحزب طالب عبد الله قبل نحو أسبوعين.

كما ارتفعت أيضا حدة التهديدات بين الطرفين، إذ هدد زعيم الحزب، حسن نصرالله، في خطاب متلفز، الأربعاء الماضي، بضرب كافة المناطق الإسرائيلية في حال توسعت الحرب، بل طالت تهديداته قبرص أيضاً التي اتهمها باستضافة مناورات مع القوات الإسرائيلية.

بدوره، أعلن الجيش الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، أنه أقر خططاً لهجوم أوسع في لبنان.

كذلك كشف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، قبل يومين، أن المعارك في مدينة رفح جنوب قطاع غزة ستنتهي قريباً، ليتم التركيز على الجبهة الشمالية، في إشارة إلى الحدود مع لبنان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.