موريتانيا.. قطع الإنترنت تحسبا لتمدّد الاحتجاجات الرافضة لنتائج الانتخابات

اندلاع مظاهرات ضد نتائج الانتخابات التي منحت الفوز للرئيس ولد الغزواني من الدور الأول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قطعت السلطات الموريتانية، الثلاثاء، خدمة الإنترنت على الهواتف المحمولة، تحسبا لموجة احتجاجات وأعمال شغب جديدة، رافضة نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس الحالي محمد الشيخ ولد الغزواني بولاية ثانية.

وقال مستخدمون إن خدمة الإنترنت عبر الهواتف المحمولة، تعطلت بشكل كامل منذ فجر اليوم الثلاثاء، فيما بقيت خدمة الإنترنت الثابت مستمرة، بينما لم تعلن أيّ جهة رسمية عن أسباب الانقطاع ولا المدة الزمنية التي سيستمر فيها ذلك.

ويأتي هذا الانقطاع بالتزامن مع اندلاع مظاهرات احتجاجية وأعمال شغب في عدد من مدن البلاد، ضدّ نتائج الانتخابات التي أعلن عليها، والتي منحت الفوز للرئيس محمد الشيخ ولد الغزواني منذ الدور الأول.

ورفض مرشح المعارضة بيرم ولد اعبيدي الذي حلّ في المركز الثاني، الاعتراف بالنتائج، وقال إن الانتخابات شهدت عملية تزوير، متهما اللجنة المنظمة بعدم الحياد، داعيا أنصاره إلى الخروج للشارع والتظاهر السلمي للتنديد بهذه النتائج التي لا تمثل خيار الشعب، حسب قوله.

ويعتقد أن السلطات الموريتانية قطعت الإنترنت على الهواتف النقالة، لتفادي انتشار دعوات التعبئة لاحتجاجات جديدة مناهضة لنتائج الانتخابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل منع توسع وتمدّد رقعة الاحتجاجات.

وكان وزير الداخلية الموريتاني محمد أحمد ولد محمد الأمين، قد حذّر في مؤتمر صحافي مساء الأحد، من أي تحرّكات أو أعمال للإخلال بالأمن والسكينة العامة في كافة مناطق البلاد، مشدّدا على أنّ أجهزة الأمن جاهزة للتعامل مع أيّ تجاوزات، مشيرا إلى أنّ الأوضاع طبيعية وعادية، وتحت السيطرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.