هل انتقلت المعارك؟.. إسرائيل تضرب هدفاً لحزب الله وسط لبنان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في ظل استمرار التوترات التي قد تنذر بحرب شاملة، أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن القوات الجوية التابعة له ضربت هدفا لحزب الله بمنطقة جنتا وسط لبنان.

بسبب الجولان!

وأضاف المتحدث أفخاي أدرعي عبر X، أن طائراته قصفت موقعاً ونظام دفاع جوي تابعاً لحزب الله في المنطقة المتاخمة نوعاً ما للحدود السورية اللبنانية.

وزعم أن ضرباته طالت بنى تحتية عسكرية للحزب أطلق منها صواريخ باتجاه الجولان السوري.

أتت هذه التطورات بعد أن أعلنت الشرطة الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، مقتل شخصين في هضبة الجولان إثر إطلاق صواريخ من لبنان على المنطقة.

وقالت في بيان، إنه بعد سقوط صواريخ في الجولان أعلنت الفرق الطبية مقتل رجل وامرأة، مشيرة إلى أن سيارتهما أصيبت مباشرة.

وكان الجيش الإسرائيلي أشار في وقت سابق إلى إطلاق 40 صاروخا من لبنان.

ووفق مراقبين، فإن المعارك لم تنتقل للوسط في لبنان، وإنما استهداف منطقة جنتا يأتي ضمن خطة إسرائيلية تتبعها تل أبيب عند إطلاق صواريخ من الحزب على الجولان، وذلك بحجة أنها بنية تحتية للجماعة، وقد حدث ذلك مرارا في السابق.

حرب شاملة

يذكر أن حزب الله اللبناني كان نشر في وقت سابق من الثلاثاء، مشاهد استطلاع جوي لقواعد استخبارات ومقرات قيادية ومعسكرات إسرائيلية في الجولان.

أتى نشر تلك اللقطات بعد أسابيع من مقطع فيديو مماثل لمواقع إسرائيلية في منطقة حيفا.

إلى ذلك، يتبادل حزب الله وإسرائيل إطلاق النار منذ أن دخلت حركة حماس، حليفة الجماعة في قطاع غزة، حرباً مع إسرائيل في أكتوبر/تشرين الأول.

وفي الوقت الذي لا يزال فيه القتال على الحدود الجنوبية للبنان تحت السيطرة نسبيا، فإن تصاعد حدة الهجمات في الأسابيع القليلة الماضية يزيد من المخاوف من إمكانية تحوله إلى حرب شاملة.

ولم يكن الجولان السوري بمنأى، إذ طالته صواريخ كثيرة أطلقها الحزب منذ بداية الحرب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.