.
.
.
.

هيلاري كلينتون تتعهد بمواجهة انتهاكات إيران

نشر في: آخر تحديث:

أكدت المرشحة المحتملة عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميريية لعام 2016، هيلاري كلينتون، أنها ستفرض المزيد من العقوبات على إيران في حال مخالفة الأخيرة للاتفاق النووي الذي وقعته مع مجموعة 5+1، إذا ما أصبحت رئيسة للبلاد.

جاء ذلك خلال كلمة لها، في واشنطن، أمام لجنة العلاقات العامة الأميركية الإسرائيلية المعروفة بـ"أيباك" (تمثل اللوبي الإسرائيلي في الكونغرس)، والتي بدأت مؤتمرها السنوي الأحد.

وقالت كلينتون: "إذا ما تم انتخابي رئيسة فلا يكونن لدى قادة إيران شك بأننا إذا علمنا بوجود أي مؤشر على خرقهم التزامهم بعدم السعي للحصول على سلاح نووي أو تطويره، فإن الولايات المتحدة ستتحرك لإيقافه، وسنستخدم القوة لفعل ذلك إذا ما تطلب الأمر".

وأضافت: "علينا المحافظة على البنى القانونية والدبلوماسية لإعادة جميع العقوبات إذا ما احتجنا لذلك".

ووصفت تجارب الصواريخ الباليستية التي أجرتها إيران مؤخراً بأنها "استفزازات غير مقبولة ويجب الرد عليها بقوة وسرعة، بما في ذلك فرض المزيد من العقوبات".

ورغم توقيعها الاتفاق النووي مع مجموعة (5+1) التي ضمت الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، أجرت طهران عددا من تجارب الصواريخ الباليستية، مخالفة بذلك قرارات الأمم المتحدة في هذا الشأن، ما دفع واشنطن إلى تشديد العقوبات عليها في رد على هذه التجارب.