لماذا حظي ترامب بهذه التغطية الإعلامية الواسعة؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حظي المرشح الرئاسي الأميركي المثير للجدل دونالد ترامب بتغطية إعلامية أكثر من غيره على مدى تاريخ الانتخابات في الولايات المتحدة، فلماذا منح الإعلام الأميركي ترامب هذه الحصة من التغطية غير المسبوقة؟

من النادر الاستماع إلى مقابلة أو مناظرة يتحدث فيها دونالد ترامب تخلو من المبالغات أو التناقضات. فهو يتهم تنظيم داعش بالسيطرة على كل النفط في ليبيا، رغم أن هذا غير صحيح، ويزعم أن الرئيس باراك أوباما يريد نقل أكثر من مئة ألف لاجئ سوري إلى الولايات المتحدة، بينما العدد الحقيقي هو عشرة الآف.

لكن هل يختلف ترامب عن بقية السياسيين والمرشحين؟

قناة العربية، عبر برنامجها الأسبوعي السباق الرئاسي، تحدثت مع الصحافي جلين كيسلير الذي يدير موقعاً تابعاً لصحيفة الواشنطن بوست يعنى بالتحقيق في صدقية وعود وتصريحات السياسيين. الموقع يستخدم رمز الطفل الكرتون الخيالي بينوكيو الذي يطول أنفه كلما كذب في إشارة إلى حجم الكذبة التي يتفوه بها السياسي.

ويقول كيسلير إن سبعين في المئة من تصريحات ترامب تعتبر أكاذيب، مقارنة مع أقل من عشرين في المئة للسياسيين والمرشحين بشكل عام.

ويعتبر كيسلير أنه "عندما نرصد الأكاذيب في تصريحات السياسيين الآخرين فهم يكفون عن تكرارها، أما ترامب فيعيد تكرارها. الإعلاميون قد لا يتمكنون من التحقيق في تصريحات ترامب بشكل فوري، ولكن عندما يكرر تصريحات غير دقيقة للمرة الخامسة أو السادسة فمن مسؤوليتهم تصحيحه".

لكن تصحيح ترامب ليس سهلاً كما يقول الباحثون فهو يجيد أسلوباً تسويقياً يعلن فيه عن تأييده لسياسات متناقضة، أحياناً في نفس الجملة.

فترامب يقول إن أحداً لم يدع إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة وفي نفس الجملة يتحدث عن كون السياسة هي سياسة مؤقتة. رغم هذا فشعبيته لم تتأثر.

من جهته، يرى مايكل لينش، بروفيسور في الفلسلفة، أن ترامب "يترك الأمر للمستمع ليستنتج ما يريد، إنها ظاهرة تسمى التحيز لما تحب، فنحن كبشر نفضل أن نصدق المعلومات التي تؤكد ما نؤمن به بالأصل".

أما العامل الآخر فيبدو أن الكثير من مؤيدي ترامب لا يهتمون بتفاصيل مواقفه السياسية، بل يعنون بقوة شخصيته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.