.
.
.
.

تصويت الولايات الأميركية.. وست فيرجينيا الحمراء

نشر في: آخر تحديث:

لو تابعت الطريق شرقاً ستصل إلى فريجينيا الثانية، وست فرجينيا جنّة خضراء، كانت جزءاً من ولاية فرجينيا لكن أهلها رفضوا قرار حكومتها الانفصال عن الاتحاد ففضلوا إنشاء حكومة خاصة بهم، ثم أصبحوا ولاية مستقلة في العام 1863.

مع ذلك تبقى الولاية ولاية محافظة وتعتمد على التعدين والزراعة يعيش فيها مليون و800 ألف شخص، لكن دخلهم هو الأدنى في كل الولايات الأميركية ويصل إلى 37 ألف دولار سنوياً وترتفع نسبة البطالة فيها إلى ما فوق 6%، وهذا المعدل أعلى من المعدل الوطني ومع ذلك يصل إنتاجها القومي إلى 67 مليار سنوياً وهو معدّل يأتي إلى جانب بورما وجمهورية الدومينيكان واوزباكستان.

هذه الدورة الانتخابية

أعطت وست فرجينيا أصواتها في الانتخابات التمهيدية للمرشح الجمهوري دونالد ترامب بنسبة عالية جداً خصوصاً أن منافسيه تيد كروز وجون كايسيك انسحبا من السباق، ولم يبق مرشّح إلا الثري الآتي من نيويورك وحصل ترامب على 156 ألف صوت، وكان الحماس الجماهيري له عالياً في ولاية معروفة بولائها للجمهوريين، لكن الحماس الذي حاز عليه برني ساندرز لا يقلّ أهمية وفاز بـ123 ألف صوت مقابل 86 ألف صوت لصالح المرشحة هيلاري كلنتون وهي غير محبوبة في الولاية لأنها تدعو إلى إنتاج طاقة نظيفة في ولاية يقوم التصنيع فيها على استخراج الفحم الحجري.

تاريخ التصويت

ولكن لو جمعنا الأرقام الديمقراطية لوجدنا تقارباً أولياً بين المجموع العام للجمهوريين والديمقراطيين. هذه الولاية كانت تصوّت لصالح الديمقراطيين حتى العام 200 عندما خسرها البرت غور وربحها جورج دبليو بوش وتشير استطلاعات الرأي إلى أن ترامب يتقدّم فيها على هيلاري كلنتون بنسبة عالية، لكن الإحصاءات ضئيلة وربما لا تكون بالدقة العالية التي تحتاجها الانتخابات.

شخصيات معروفة

يتحدّر من هذه الولاية أشهر جنرالات الحرب الأهلية وهو توماس جاكسون المعروف بـ ستون وول أي الحائط الحجري في دلالة على وقوفه بقوة خلال إحدى المعارك وأصبح لقبه معروفاً أكثر من اسمه.

لكن الشخصية الأكثر إثارة هو عالم رياضيات متحدّر من هذه الولاية كتب نظرية "اللا تعاون" وهو في عمر 22 سنة، وأبرز فيها أن أي عامل لا يستطيع أن يكون كامل التأثير بل يجب أن يكون من ضمن حركة المجموعة وبعد ذلك تمّ تطبيق هذه النظرية الحسابية العلمية على مجالات الاقتصاد.

هذا الشاب جون ناش حاز على نوبل للاقتصاد في العام 1994 وكتبت عنه الصحافية سيلفيا نصار كتاباً صوّرت فيه معاناته مع مرض الاكتئاب والانفصام في الشخصية والهلوسة ثم تمّ إنتاج فيلم عنه يُعتبر من روائع السينما الأميركية.

وست فرجينيا

ليس تأثير وست فرجينيا على الحياة الأميركية كبيراً وعدد مندوبيها خمسة فقط، لكن زائرها لا بدّ أن ينبهر بجمالها.

ومن صدفها الجميلة قرية هاربرز فيرّي، حيث يلتقي نهرا أوهايو وبوتوماك ويختلط الماء الجاري متفجّراً مع تاريخ هذه القرية التي تشعر وأنت تسير فيها أنك تعيش في القرن التاسع عشر.