يمين فرنسا المتطرف: انتخاب كلينتون سيؤدي لنزاعات عالمية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتبرت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي، مارين لوبن، التي تدعم المرشح الجمهوري دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية الأميركية، في تصريح لشبكة "سي ان ان" الأميركية، أن انتخاب المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون رئيسة سيؤدي إلى "نزاعات عالمية".

وقالت رئيسة الجبهة الوطنية في مقابلة بثت أمس الأربعاء: "أعتقد أن (انتخاب) هيلاري كلينتون يعني الحرب. هيلاري كلينتون هي الدمار وعدم توازن العالم".

وأضافت أن وصول كلينتون إلى رئاسة الولايات المتحدة "يعني خيارات اقتصادية مدمرة" و"خيارات جيوسياسية تؤدي إلى نزاعات عالمية تنذر بأن تكون عالية الكلفة".

وقارنت لوبن، المرشحة للانتخابات الرئاسية الفرنسية في 2017، بين ترشحها وترشح دونالد ترامب الذي عبرت عن دعمها له في تموز/يوليو.

وقالت: "نحن لسنا من القصر ولا نشارك في النظام (القائم) ولا نتبع أحدا، ولن نأخذ أوامر من قوة مالية أو بناء لمصالح شركات متعددة الجنسية".

وقبل ثمانية أشهر من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، تشير كافة استطلاعات الرأي إلى أن مارين لوبن التي يتقدم حزبها في كل انتخابات منذ بضع سنوات، ستترشح إلى الجولة الثانية كما فعل والدها جان ماري لوبن في 2002.

وتظهر استطلاعات الرأي حاليا تقدم كلينتون على ترامب رغم أن دراسة جديدة لـ"فوكس نيوز" أشارت إلى تقارب نوايا التصويت في الاقتراع الرئاسي في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.