.
.
.
.

وزير الدفاع السابق روبرت غيتس: ترامب لا يصلح للرئاسة

نشر في: آخر تحديث:

انتقد وزير الدفاع الأميركي السابق روبرت غيتس بشدة مرشحي الرئاسة الأميركية في مقال نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، ووصف المرشح الجمهوري دونالد ترامب بأنه "غير مؤهل ولا يصلح أن يكون قائداً أعلى للقوات الأميركية".

وغيتس جمهوري شغل منصب وزير الدفاع في إدارة الرئيسين الجمهوري جورج دبليو بوش والديمقراطي باراك أوباما، كما عمل مع ثمانية رؤساء، ومن بين الأصوات الأميركية المرموقة في شؤون الأمن القومي.

وكتب يقول في مقال نشرته الصحيفة على موقعها الجمعة: "أعتقد أن ترامب يستعصي إصلاحه. فهو جاهل بشكل كبير.. كما أنه مزاجي، بحيث لا يصلح أن يقود جيشنا من نساء ورجال".

وعمل غيتس بشكل وثيق مع هيلاري كلينتون عندما كانت وزيرة للخارجية، ولم يتردد في انتقادها أثناء شغلها ذلك المنصب.

وقال غيتس، الذي شغل كذلك منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي. اي. ايه) إن فشل كلينتون في توقّع الفوضى التي تلت التدخل الغربي في ليبيا وكذلك موقفها المتغير من الحرب في العراق يثير تساؤلات تتعلق بمصداقيتها.

وهاجم غيتس معارضة كلينتون لاتفاق التجارة مع آسيا بعد أن كانت دعمته في السابق، وقال إنها غامضة بشأن تعاملها مع روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين كما أنها لم تحدد موقفها من كوريا الشمالية، وليست لديها استراتيجية واضحة بشأن "الشرق الأوسط المشتعل".

ولكن فيما يتعلق بالمصداقية، قال غيتس إن "ترامب لا يشبه أحدا في هذا المجال.. فقد أعرب عن تأييده لبناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك وتعذيب من يشتبه بأنهم ارهابيون وقتل عائلاتهم، وكذلك تأييده لقيادة بوتين الدكتاتورية".

كما قال إن ترامب أعرب عن تأييده "لسحب القوات الأميركية من أوروبا ومن كوريا الجنوبية واليابان" وفي الوقت نفسه "فقد أبدى تهورا بشأن استخدام الأسلحة النووية وأهان الجنود وعائلاتهم وقادة الجيش".

وأكد غيتس أن ترامب "جاهل تماما "بأمور العالم وشؤون الجيش الأميركي "وبالحكومة نفسها".

ورغم أن غيتس لم يقل إنه سيصوت لصالح كلينتون، إلا أنه قال إنه سيستمع إلى ما ستقوله قبل انتخابات الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.