مقرب من بوتين: إما ترامب أو مواجهة حرب نووية مع روسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

الاتهامات الأميركية لروسيا بتدخلها في الشأن الانتخابي الأميركي بدا أنه لا يزعج الروس بل على العكس من ذلك تماماً.

فقد دعا حليف لبوتين، وهو نائب مثير للجدل، الأميركيين صراحة لانتخاب ترامب، أو فإنهم سيواجهون حرباً نووية مع روسيا.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، انتقد الحرب الكلامية في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية بشأن قيادته والاتهامات الموجهة لحكومته بأنها كانت وراء حملة القرصنة الإلكترونية على مؤتمر الحزب الديمقراطي للتأثير على نتائج الانتخابات.

وقال بوتين، الأربعاء، خلال مؤتمر صحافي، إنه لا يوجد في فضيحة القرصنة ما يصب في مصلحة روسيا، مشيراً إلى أن أعضاء في الحملة كانوا يستغلون العلاقات الروسية للفوز في الانتخابات.

وكانت مرشحة الرئاسة الأميركية عن الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، قالت يوم الأحد الماضي، إن محاولات الكرملين للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية مصممة لمساعدة دونالد ترامب، الذي اتهمته بأنه وثيق الصلة ببوتين.

وكانت حكومة الولايات المتحدة قد اتهمت يوم الجمعة الماضي رسميًا روسيا بالوقوف وراء عمليات القرصنة الإلكترونية التي طالت شبكات الحاسوب الخاصة بالحزب الديمقراطي، وقالت إن موسكو كانت تحاول بذلك التدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.