.
.
.
.

ميلينا ترامب تتدخل لإنقاذ زوجها من أيدي نساء أميركا

نشر في: آخر تحديث:

في أول ظهور لها على شاشات التلفزيون منذ تسريب المقطع الصوتي الفاضح لزوجها المرشح الجمهوري دونالد ترامب في 7 أكتوبر، أكدت ميلينا ترامب، زوجة المرشح الجمهوري، في مقابلة خاصة مع شبكة "سي إن إن" CNN، أذيعت ليل الاثنين، أن ما ورد بالمقطع المسرب والذي يعود إلى عام 2005 هو "كلام صبياني".

ويأتي تدخل ميلينا الحاسم في توقيت يتعرض فيه ترامب لادعاءات من نساء كثيرات بالتحرش والكلمات الفاضحة، وهو ما أثر سلبا على موقفه في استطلاعات الرأي، حيث جاء متأخرا بنقاط كثيرة خلف منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وحرصت ميلينا على تجنب الظهور بكثرة في وسائل الإعلام خلال حملة زوجها الرئاسية، ولكن ضعف موقفه بين النساء اللاتي يملكن حق التصويت في أميركا ربما دفعها للتدخل.

وقالت ميلينا، في المقابلة التي أجريت في نيويورك، إن ما حدث هو "كلام صبياني"، وإن ترامب "تلقى تشجيعاً للتلفظ بكلمات سيئة وقذرة من جانب المذيع" بيلي بوش، الذي شاركه المقطع.

وفي الفيديو المسرب، يكشف ترامب عن محاولته الاعتداء على مذيعة متزوجة، ويؤكد حق المشاهير في العبث بالنساء.

وأكدت زوجة ترامب، الموديل السابقة السلوفينة الأصل، أن ما سمعته من زوجها في المقطع أثار دهشتها لأنه لم يتكلم هكذا من قبل، على حد تعبيرها.

وأوضحت أن "ترامب أحيانا يتكلم مثل صبي، وأن رجالا كثيرين أحيانا يتلفظون هكذا في أحاديثهم الخاصة".

وذكرت زوجة ترامب أنها تتفق مع ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأميركي باراك أوباما في أن أي لمس للمرأة بغير رضاها هو اعتداء جنسي، غير أنها شددت على رفض اتهام أي شخص بغير دليل.