ما هي الصفقة التي "قتلت" غراماً قديماً لترامب؟

نشر في: آخر تحديث:

دفعت شركة American Media المالكة لصحيفة التابلويد الأميركية National Enquirer، وهي شركة معروفة بدعمها للمرشح الجمهوري، دونالد ترامب، 150 ألف دولار لموديل سابقة مقابل شراء حقوق نشر قصتها عن علاقة غرامية سابقة ربطتها مع ترامب قبل 10 سنوات، ولم تنشر الصحيفة عقب إتمام الصفقة أي تفاصيل عن الموضوع المثير، بحسب وثائق اطلعت عليها صحيفة "وول ستريت جورنال" ومصادر على صلة بالقضية، الجمعة.

وتوصلت الصحيفة في أغسطس الماضي إلى صفقة مع الموديل كارين ماكدوغال، المعروفة بصورها الفاضحة والمثيرة على أغلفة المجلات، للانفراد إلى الأبد بتفاصيل ما قالت الموديل إنه علاقة رومانتيكية مع ترامب عام 2006، وهو توقيت كان متزوجاً فيه من ميلانيا زوجته الحالية.

والأسلوب الذي اتبعته الشركة المالكة للصحيفة في التعامل مع القصة يُعرف باسم "انفرد واقتل"، أي احتكر التفاصيل ثم تستر عليها، وتستخدم الطريقة لحماية شخصيات معينة من تداعيات النشر.

وفي بيان، نفت الشركة المالكة للصحيفة الواقعة، وأكدت أن المبلغ المدفوع للموديل لم يكن مقابل قصتها مع ترامب، بل لشراء حقوق نشر كافة القصص عن العلاقات التي أقامتها مع رجال متزوجين، فضلاً عن نشر صورها على أغلفة مجلات، ومقالاتها عن اللياقة البدنية.

وقالت الشركة إنها لم تدفع مقابل قتل قصص يمكن أن تحدث ضررا بالمرشح الجمهوري.

ومن جانبها، نفت المتحدثة الرسمية باسم حملة ترامب، هوب هيكس، أي معرفة بالاتفاق المذكور.

وكانت الموديل قد توقعت نشر قصتها مع ترامب بعد إتمام الصفقة، بحسب مصادر مقربة. أما الشركة المالكة للصحيفة فكانت عازمة على قتل القضية برمتها حماية لترامب، وفق مصدر آخر نقلت عنه صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأعلن المدير التنفيذي للشركة الأميركية، ديفيد بيكر، في بيان مكتوب أنه صديق ترامب منذ سنوات طويلة ويكن له إعجابا كبيرا. وفي محاولة لنفي التهمة الموجهة له بإخفاء الحقائق، قال إن صحيفة Enquirer تناولت خلال سنوات سابقة علاقة غرامية لترامب مع مارلا مابلز أثناء زيجته الأولى.

وأعلنت صحيفة Enquirer دعمها لترشح ترامب للرئاسة، ونشرت قصصا سلبية عن مرشحين منافسين.

يذكر أن قضية الصفقة جاءت ضمن أهم موضوعات "تويتر" لليوم السبت في الولايات المتحدة الأميركية.