كيف تجذب وسائل التواصل الشباب للانتخابات؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بدأت الولايات ووسائل التواصل الاجتماعي حشد جهود التسجيل الإلكتروني، وذلك على أمل جذب الناخبين الشباب المولعين بالتكنولوجيا، والذين ينافسون جيل طفرة المواليد الآن كأكبر شريحة سكانية في الولايات المتحدة.

مع وصول الشباب من جيل الألفية لسن يؤهلهم للتصويت في انتخابات الرئاسة الأميركية في العام الحالي، ظهر نوع جديد لجذب هذه الشريحة الكبيرة من الشباب للمشاركة والتصويت في الانتخابات الأميركية، وذلك عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، ويشمل ذلك تنبيهات على حسابات المستخدمين على موقع فيسبوك وحملات هاشتاغ "وسم" على موقع تويتر، إضافة إلى مشاهير يضعون تدوينات على موقعي سناب شات وانستغرام لتشجيع الناس على التصويت.

وكشف استطلاع رأي ألفي شخص من جيل الألفية أجراه تطبيق "يك ياك" للتواصل الاجتماعي، والذي يحظى برواج بين طلبة الجامعات والمراهقين- أن 62% سجلوا للتصويت للمرة الأولى في العام الحالي، بينهم 9% سجلوا إلكترونياً بفضل الترويج على وسيلة تواصل اجتماعي.

ومع اقتراب يوم الانتخابات، شكك خبراء سياسيون في أن وجود عدد قياسي من جيل الألفية سجلوا أسماءهم للتصويت قد ينتج عنه نسبة مشاركة كبيرة في الانتخابات ممن ينتمون للفئة العمرية بين 18 و34 عاماً بالنسبة لحجم شريحتهم في تعداد السكان.

ومثل العديد من الخبراء، شكك دونالد جرين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة كولومبيا في أن زيادة تسجيل الناخبين الشباب ستترجم إلى تجاوز جيل الألفية جيل طفرة المواليد كأكثر شريحة مشاركة في التصويت.

وأقر جرين بوجود "تغيير"، لكنه عبر عن اعتقاده في أنه سيكون تدريجيا بدرجة كبيرة. ووفقاً لتقديره سيستغرق الأمر 25 عاماً قبل أن يحل جيل الألفية محل جيل طفرة المواليد.

ومع توقع العديد من الخبراء السياسيين انخفاض المشاركة الكلية في انتخابات العام الحالي، يشكل الناخبون من جيل الألفية في الولايات التي لم تحسم رأيها بعد كتلة تأمل المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون استمالتها.

وأظهر استطلاع رويترز/إبسوس أن كلينتون تتقدم على منافسها الجمهوري دونالد ترامب بمقدار 27 نقطة مئوية بين الناخبين المحتملين في الفئة العمرية ما بين 18 و34 عاما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.