.
.
.
.

تغطية متميزة على "العربية" للانتخابات الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

نقلت "العربية.نت" البث المباشر لقناة "العربية" في تغطيتها المستمرة والاستثنائية للانتخابات الرئاسية الأميركية، التي بدأت قبل ساعات.

وعبر أضخم شاشة عرض افتراضية بالعالم، بمساحة 22 ألف قدم مربعة غطت قناة "العربية" الانتخابات فيما امتدت التغطية حتى صباح الأربعاء.

وتحول مبنى مجموعة "MBC" الشهير في وسط مدينة دبي الإعلامية، البالغ طوله 30 متراً إلى "Video wall" ضخم وأمام بحيرتها الزرقاء تظهر صور كل من هيلاري كلينتون ودونالد ترامب في مواكبة لحظة بلحظة لنتائج الاستطلاعات والتصويت، ونسب التفوق عند كل المرشحين بالأرقام والتفاصيل.

"العربية" تدخل البيت الأبيض

وباستخدام تقنية تحاكي الواقع الحقيقي تم إسقاطها على مبنى البيت الأبيض الذي سيسكنه الرئيس المقبل لأربع سنوات أو ربما ثماني سنوات، يأخذنا الزميل طاهر بركة في جولة أشبه إلى الواقع في أروقة البيت الرئاسي.

والبيت الأبيض دخل الخدمة في عهد ثاني رئيس أميركي جون آدمز عام 1800.

وتتجول "العربية" من المدخل الرئيسي، والذي يعرف "بطابق الدولة" من بوابة البيت الأبيض، حيث تعبر إلى الداخل لتصل إلى قاعة تعرف بالمدخل الأمامي للرئيس وتتمتع بمدخلين، حيث هناك مصاعد للطوابق العليا والسفلى، كما يصل أيضا بعدة غرف أخرى.

جولة في الكونغرس

كذلك، استخدمت "العربية" في تغطيتها الإخبارية تقنية تحاكي الواقع الحقيقي وأسقطته على الكونغرس الأميركي الذي يشكل رمز الديمقراطية الأميركية، وتجري فيه انتخابات نصفية بالتزامن مع الاقتراع الرئاسي الذي ينطلق مساء الثلاثاء.

في هذا الفيديو يأخذنا الزميل صهيب شراير في جولة أشبه بالواقع في أروقة الكونغرس الأميركي في واشنطن، حيث شيد هذا المبنى عام 1800 على تلة الكابيتول في واشنطن بقرار من الرئيس الأميركي في حينه جورج واشنطن.

وتبدأ الجولة من أعلى المبنى حيث قبة الكونغرس التي كانت مصنوعة من الخشب وأعيد بناؤها لاحقاً من الحديد والجبس. وفوق هذه القبة يقبع تمثال الحرية البرونزي، الذي يختلف عن تمثال الحرية الشهير في نيويورك. وقد صنع التمثال الفنان الأميركي توماس كراوفورد في روما قبل نقله لاحقاً إلى الولايات المتحدة ليكلل القبة عام 1863.