.
.
.
.

شاهد.. ماذ قالت كلينتون وترامب في الرسالة الأخيرة؟

نشر في: آخر تحديث:

بثّ المرشحان لانتخابات الرئاسة الأميركية، التي تنطلق الثلاثاء، الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب، رسالتيهما الأخيرتين إلى الشعب الأميركي، ليل الاثنين، في إعلان تلفزيوني منفصل دون الدقيقتين، وفيما أكدت كلينتون على أهمية وحدة أميركا، هاجم ترامب الفساد السياسي.

وبثّ المرشحان الإعلانين الانتخابيين على قناتي CBS و NBC، في وقت ذروة المشاهدة ليلة الانتخابات.

وفي إعلان كلينتون، الذي صورته نهاية الأسبوع الماضي، تخاطب المرشحة، الأميركيين مباشرة من الوضع جالسة، وهي ترتدي بدلة بيضاء، أما إعلان كلينتون، فيقوم فيه ترامب بدور المعلق على مشاهد تبدو فيها كلينتون أثناء الإدلاء بشهادات سابقة أمام الكونغرس.

وفي رسالة كلينتون الأخيرة لا تذكر اسم ترامب صراحة، بل تشير إلى "منافسها"، وتقول إن "المسألة ليست اسمي أو اسمه، إنها الوطن الذي نريده لأطفالنا وأحفادنا".

وتدعو المرشحة الديمقراطية، الناخبين للتصويت: "الليلة.. أسألكم أن تصوتوا، وغداً لنصنع التاريخ معاً".

وقالت كلينتون في إعلانها إن "القيم الأميركية في اختبار: هل نريد أمة موحدة أم منقسمة؟

إعلان ترامب

أما إعلان ترامب الأخير ليلة الانتخابات فقام بتصويره يوم 4 نوفمبر، وبُث في وقت سابق، وتجاوز عدد مشاهديه 6 ملايين.

وأعلنت حملة المرشح الجمهوري في بيان أنها بثت الإعلان ليل الاثنين في 9 ولايات أميركية حاسمة.

ونص الإعلان مأخوذ من كلمة سابقة لترامب ألقاها يوم 3 أكتوبر، وأكد فيها أنه عازم على "تأسيس حكومة جديدة يقودها الشعب الأميركي"، مشيراً إلى الفساد الذي يعصف بالإدارة السياسية الحالية، من وجهة نظره.