.
.
.
.

ملف المهاجرين بين ترامب وهيلاري

نشر في: آخر تحديث:

البلاد التي يشكل المهاجرون فيها مكونا أساسيا .. ليس غريبا أن يكون ملفهم في قائمة الملفات الأبرز في الحملات الانتخابية .. لا سيما مع ظهور فئة جديدة من المهاجرين .. هم اللاجئون
ترامب .. معارض وبشدة للمهاجرين.. يريد ترحيلهم من حيث أتوا.. وزيادة الرقابة على الحدود لا بل وبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.. خطة اعتبرها كثيرون ضربا من الجنون..
أما بالنسبة للاجئين.. فهؤلاء أيضا لا يريد ترامب استقبالهم .. لا بل وأراد منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة مهاجرين وزائرين..
دونالد ترامب يطالب بمنع تام وكامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة
كلينتون بدورها وقفت على الجانب الأكثر ليونة في هذا الملف.. فالمرشحة الديمقراطية تعتبر المهاجرين مكونا أميركيا أساسيا.. وتريد بحث منح Iالمهاجرين غير النظاميين فرصة في الحصول على حقوق مدنية كرخص قيادة والتأمين الصحي
يريد ترامب طرد أكثر من11 مليون مهاحر لاتيني من البلاد
يريد منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة
واللاجئون خاص السوريون.. تريد كلينتون ان تضاعف أعداد من تستقبلهم الولايات المتحدة من هؤلاء..
الانتخابات الاميركية لطالما كان للأقليات فيها دور بارز يجعل المرشحين يتسابقون لنيل أصوات هؤلاء.. سواء كانوا سودا .. لاتينيين.. عرب او مسلمين .. أو غيرهم.
كلينتون وترامب في هذا السباق عرضا خطة كاملة ومفصلة في مواقعهم الالكترونية بخصوص المهاجرين.. ملف يقف كل منهما منه على طرفي نقيض.