.
.
.
.

هكذا هنأ العالم ترامب بالوصول للبيت الأبيض

نشر في: آخر تحديث:

توالت ردود الأفعال الدولية على فوز دونالد ترامب بالسباق الرئاسي الأميركي ووصوله للبيت الأبيض، الأربعاء، بعد فوزه على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

من جانبه، هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس ترامب بفوزه، معرباً عن أمله في "العمل سوياً لتقوية علاقات موسكو وواشنطن". كما أعرب رئيس مجلس الدوما الروسي عن اعتقاده بإمكانية إجراء حوار بناء مع الرئيس الأميركي الجديد.

وعبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله في أن يؤدي فوز ترامب في سباق الانتخابات الرئاسية الأميركية إلى خطوات إيجابية بالنسبة إلى الشرق الأوسط وإلى الحقوق والحريات الأساسية في العالم.

كما هنأ رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الرئيس ترامب، مؤكداً أن انتخابه فرصة لتقوية علاقات البلدين، ومن جانبه أشار وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إلى أن فوز ترامب سيعزز التعاون المبني على الثقة مع واشنطن.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إن دونالد ترامب هو صديق حقيقي لإسرائيل، و"سنواصل العمل معاً من أجل تحقيق الأمن والسلام في منطقتنا، والعلاقة الراسخة بين البلدين مبنية على مبادئ مشتركة ومصالح مشتركة ومصير مشترك".

تحذير فرنسي

هنأ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الرئيس ترمب على نصره غير المتوقع محذراً من بدء "فترة التباس" بعد النتيجة، داعياً الى وحدة صف أوروبية. فيما قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، إن فرنسا ستبقى صديقة للولايات المتحدة، مضيفاً: "سننتظر لنرى سياسات الرئيس الجديد". واعتبر إيرولت أن "الكثير من الأسئلة ستكون مطروحة" بعد فوز ترامب.

كما هنأت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الرئيس الأميركي الجديد، مؤكدة أن علاقات لندن بواشنطن ستبقى قوية في المناحي كافة. كما هنأ وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون ترمب على انتصاره وقال إنه يتطلع لمواصلة الشراكة بين البلدين.

وأعرب الاتحاد الأوروبي، على لسان مسؤولة السياسة الخارجية فيدريكا موغيريني، أن الاتحاد سيواصل العمل مع واشنطن بعد انتخاب دونالد ترامب. وطالب الاتحاد الأوروبي ترامب بعقد قمة في أقرب فرصة ممكنة له.

وقالت موغيريني في تغريدة على "تويتر": "العلاقات الأوروبية الأميركية أعمق من أي تغيير سياسي. سنواصل العمل معا ونعيد اكتشاف قوة أوروبا".


أوقات أصعب مع ترامب

وعرضت المستشارة الأميركية أنغلا ميركل على ترامب "تعاوناً وثيقاً" يستند إلى القيم المشتركة، بينما توقع زير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير أوقاتاً "أصعب" مع ترامب، فيما قالت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، إن تحرك اترامب نحو فوز لم يكن متوقعا ويمثل "صدمة كبرى"، مضيفة: "أعتقد أن ترامب يعلم أن ذلك لم يكن تصويتا له بل كان (تصويتا) ضد واشنطن... ضد مؤسسة (الإدارة الأميركية)".

وهنأ حزب المصلحة الفلمنكي، وهو حزب بلجيكي مناهض للمسلمين وانفصالي، الرئيس ترامب، قائلاً إن فوزه غير المتوقع في الانتخابات يمكن تكراره في أوروبا.

وعبر وزير خارجية كوريا الجنوبية يون بيونج سي، عن اعتقاده بأن دونالد ترامب سيواصل سياسة الضغط الأميركية الحالية على كوريا الشمالية بسبب اختباراتها النووية والصاروخية إذا ما فاز في انتخابات الرئاسية.

وقال يون: "أشار ترامب إلى أن أكبر مشكلة تواجه العالم هي التهديد النووي، وأن أعضاء فريقه للأمن القومي يلتزمون بموقف الضغط القوي على كوريا الشمالية".

وقالت الصين إنها ستعمل مع الرئيس الأميركي الجديد لضمان تطور منتظم وقوي للعلاقات الثنائية. وقال التلفزيون الصيني الرسمي إن الرئيس الصيني شي جين بينغ هنأ في اتصال هاتفي دونالد ترامب على فوزه بالرئاسة الأميركية.

أما رئيس الوزراء الياباني فهنأ ترامب ووصف الولايات المتحدة "بالحليفة الثابتة".

وقال مسؤول في مجلس علماء إندونيسيا إن فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية ربما يخلق توترا جديدا بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي.

واعتبر الحلف الاطلسي زعامة الولايات المتحدة "مهمة أكثر من أي وقت مضى" بعد فوز ترامب. وقال ستولتنبرج إن وجود حلف قوي "أمر جيد للولايات المتحدة وجيد لأوروبا" وشدد على أهمية أن يظل الحلف قويا.