.
.
.
.

20 ألف مكالمة لناخبين أميركيين يشتكون من الترويع

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون بالحزب الديمقراطي الأميركي إنهم لا يرون مساعي منسقة أو ممنهجة لقمع الناخبين يوم الثلاثاء، مع استمرار الأميركيين في الإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسية محتدمة بين الجمهوري، دونالد ترامب، والديمقراطية، هيلاري كلينتون.

لكن جماعات مدافعة عن الحقوق المدنية ذكرت أن مستوى الشكاوى من ترويع الناخبين أعلى مما حدث في الانتخابات الرئاسية السابقة، وذلك استناداً إلى أكثر من 20 ألف مكالمة تلقتها من أنحاء البلاد على خط ساخن لشكاوى الناخبين حتى عصر يوم الثلاثاء.