.
.
.
.

كلينتون تعزز تفوقها على ترمب في التصويت الشعبي

نشر في: آخر تحديث:

وسعت المرشحة الديمقراطية الخاسرة في الانتخابات الأميركية، هيلاري كلينتون، تقدمها في التصويت الشعبي على الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، إلى 1.5%.

وهذا الفارق هو الأكبر الذي يتقدم به مرشح خاسر في الانتخابات الأميركية على نظيره الفائز منذ عام 1876.

وتقدمت كلينتون في التصويت الشعبي بأكثر من مليوني صوت، وذلك بعد احتساب أصوات جديدة في ولايات نيوجيرسي وإلينوي وميريلاند وكاليفورنيا، حيث وصل الفارق بالتحديد إلى 2.017.563 صوت، بحسب "نيويورك تايمز"، الأربعاء.

والأرقام التي حققتها كلينتون حتى الآن تفوق النسبة التي وصل إليها 7 مرشحين فازوا بالتصويت الشعبي في انتخابات الرئاسة الأميركية، وحصل 5 منهم على أصوات المجمع الانتخابي وأصبحوا رؤساء للولايات المتحدة.

ويمنح هذا التقدم الجديد أملا ولو ضعيفا لناشطين ليبراليين للمطالبة بإعادة احتساب الأصوات الانتخابية في 3 ولايات فاز فيها ترمب بفارق ضئيل، وهي: ميتشغان ووينكسون وبنسلفانيا.