.
.
.
.

تظاهرات محدودة في أوروبا رفضاً لتنصيب ترمب

نشر في: آخر تحديث:

نظمت تظاهرات محدودة، الجمعة، في مدن أوروبية عدة رفضاً لتنصيب الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترمب، ولم يتجاوز عدد المشاركين فيها بضع مئات من الأشخاص.

ففي برلين تجمع بين 200 و300 شخص، بينهم أميركيون عصراً أمام مقر الحزب الشعبوي اليميني، قبل أن يتوجهوا إلى بوابة براندبورغ، رافعين لافتة كبيرة تطالب بالإنجليزية بـ"جسور وليس جدراناً".

وبعد وصولهم إلى البوابة تجمعوا أمام سفارة الولايات المتحدة، حيث شكلوا بواسطة شموع كلمة "لا".

وفي لندن علق مناهضون لترمب لافتة على تاور بريدج حملت أيضاً عبارة "فلنبني جسوراً لا جدراناً".

وفي بروكسل تجمع مئات عصراً أمام مبنى "تياتر دو لا مونيه" تجاوباً مع دعوة العديد من الجمعيات الحقوقية والبيئية والأحزاب اليسارية والمنظمات النسوية.

وشارك في التحرك ممثلون لمنظمة العفو الدولية والحزب الديمقراطي الأميركي.

في المقابل، لم تنظم تظاهرة مناهضة لترمب في براغ بسبب عدم وجود مشاركين.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين قاموا برشق الحجارة وتحطيم النوافذ في وسط واشنطن الجمعة قبل تنصيب ترمب.