.
.
.
.

شاهد.. أوباما والوداع الأخير للرئاسة الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

ظهر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما متأثراً، الجمعة، كما ظهر التأثر كذلك على زوجته ميشال، في اللحظات الأخيرة لهما قبل ركوب الطائرة الرئاسية، من أمام مبنى الكابيتول في واشنطن، لمغادرة المنصب الذي تولاه أوباما لمدة 8 سنوات. وكان الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب، وزوجته ميلانيا، في وداعهما عند سلم الطائرة.

وتوجه الرئيس السابق وزوجته إلى بالم سبرينغز في كاليفورنيا حيث سيمضيان إجازة عائلية.

وقال الرئيس السابق الديموقراطي في آخر تصريحات له من قاعدة اندروز العسكرية في ضواحي العاصمة واشنطن: "إن ديموقراطيتنا ليست في المباني أو الصروح، إنها أنتم".

الرئيس الحالي والرئيس السابق وزوجتيهما في الطريق إلى الطائرة من أمام مبنى الكابيتول في واشنطن
الرئيس الحالي والرئيس السابق وزوجتيهما في الطريق إلى الطائرة من أمام مبنى الكابيتول في واشنطن

وغادر أوباما (55 عاماً) البيت الأبيض وهو يحظى بأعلى نسب شعبية قريبة لتلك التي نالها عند وصوله إلى السلطة قبل 8 سنوات.

وأظهرت عدة استطلاعات رأي تباعاً أن مستوى شعبية الرئيس الديمقراطي الذي سلم السلطة لترمب مرتفع.ة

ويحل بذلك على لائحة الرؤساء الذين كانوا يحظون بشعبية كبرى عند انتهاء ولايتهم خلف بيل كلينتون (66% في 2001) ورونالد ريغان (64% في 1989).

من جانب آخر، اعتبر حوالي ثلثي الأميركيين (65%) أن رئاسته كانت ناجحة.

الوداع عند الطائرة