.
.
.
.

"الحقائق البديلة" تجبر المتحدث باسم ترمب على عدم الكذب

نشر في: آخر تحديث:

وعد شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض الصحفيين، يوم الاثنين بأن لا يكذب مطلقاً، بعد أن تعرضت تصريحات أدلى بها في لقاء صحفي في مطلع الأسبوع عن حجم الحشد الذي حضر حفل تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترمب لانتقادات.

وفي تصريحات للصحفيين يوم السبت أصبحت تُعرف ببيان "الحقائق البديلة" قال سبايسر إن حشد ترمب كان "أكبر عدد على الإطلاق شاهد حفل تنصيب."

وأظهرت الصور أن الأعداد التي حضرت خلال مراسم أداء ترمب اليمين يوم الجمعة كانت أقل من الأعداد التي حضرت حفل تنصيب باراك أوباما في فترة رئاسته الأولى في 2009.

وأثار تصريح سبايسر انتقادات أكبر بعد أن قالت كيليان كونواي مستشارة ترمب يوم الأحد إن البيت الأبيض كان يريد "طرح حقائق بديلة" لمواجهة ما وصفته بوسائل إعلام متحيزة.

وفي أول لقاء رسمي للبيت الأبيض بالصحفيين يوم الاثنين سأل صحفي سبايسر عما إذا كان ينوى قول الحقيقة دائما فقال "نيتنا ألا نكذب عليكم مطلقاً."

ودافع سبايسر عن حقه في طرح وجهة نظر الإدارة.

وقال إنه أدرج المشاهدين الذي تابعوا الحفل عبر التلفزيون والإنترنت في التصريحات التي أدلى بها يوم السبت عن حجم الحشد الذي حضر حفل التنصيب. وقال للصحفيين إن ترمب ومستشاريه أصيبوا بإحباط بسبب التغطية "المحبطة" والتي وصفها بأنها "محاولة مستمرة لتقويض" مصداقيته، مضيفاً "أريد علاقة سوية مع الصحافة."