.
.
.
.

حوالي 20 شخصاً محتجزون بسبب حظر ترمب

نشر في: آخر تحديث:

دافع البيت الأبيض، الأحد، عن تطبيقه لقرار الرئيس دونالد ترمب التنفيذي الذي استهدف المهاجرين والمسافرين من سبع دول أغلب سكانها من المسلمين، وقال إن أكثر من 20 مسافراً فقط لا يزالون محتجزين.

وقال رينس بريباس، كبير موظفي البيت الأبيض لبرنامج "ميت ذا بريس" على محطة "إن بي سي": "لم يكن الأمر فوضوياً". وأضاف أن 325 ألف مسافر دخلوا الولايات المتحدة أمس السبت، ولم يحتجز منهم سوى 109 مسافرين.

وأضاف "أغلب هؤلاء الأشخاص أعيدوا. لدينا نحو 24 شخصاً لا يزالون محتجزين، وأتوقع طالما أنهم ليسوا أناساً سيئين فإنهم سيعبرون قبل مرور نصف يوم آخر".

من جانبه، قال السيناتور الجمهوري مينش مكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي، إن الولايات المتحدة بحاجة "لأن تكون حذرة" وهي تطبق قرار ترمب التنفيذي.

وقال لبرنامج "ذيس ويك" على محطة "إيه بي سي" إن تشديد إجراءات فحص المهاجرين فكرة جيدة لكن "أعتقد من المهم أيضاً أن نتذكر أن المسلمين من بين أفضل مصادرنا في الحرب ضد الإرهاب النابع من التطرف. في هذا البلد وفي الخارج. علينا أن نكون حذرين ونحن نطبق ذلك".