.
.
.
.

منع العشرات من مغادرة مطار اسطنبول بناء على قرار ترمب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤولون بمطار أتاتورك بمدينة اسطنبول التركية أن عشرات الأشخاص مُنعوا من التوجه إلى الولايات المتحدة من المطار، الأحد، بعد أن أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمراً بفرض حظر على دخول اللاجئين والمواطنين من سبع دول.

وعلى الرغم من أن تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، ليست ضمن الدول السبع التي شملها قرار ترمب، وهي سوريا وإيران والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن، فإن مطار أتاتورك يعد مركزاً إقليمياً رئيسياً يستخدمه عادة المسافرون من الشرق الأوسط المتوجهون إلى أوروبا أو الولايات المتحدة.

وأشار مسؤولون في مطار أتاتورك، وهو ثالث أكثر مطارات أوروبا ازدحاماً لرويترز، إلى أنهم منعوا "عشرات" الأشخاص من السفر، الأحد، بسبب الحظر.

كما ذكر مسؤول أن العدد كان أقل من 80 شخصاً، لكنه امتنع عن إعطاء تفاصيل أخرى.

ولفت نايل زين، وهو مواطن سوري يبلغ من العمر 32 عاماً لرويترز، إلى أنه وصل إلى المطار، متوقعاً التوجه إلى لوس أنجلوس، لكن المسؤولين منعوه من ركوب الطائرة وقالوا له إن تأشيرته ألغيت.

وتابع: "زوجتي وابني في الولايات المتحدة. ابني أميركي الجنسية. وكنا ننتظر هذه اللحظة منذ سنتين. وأخيراً بعد أن حصلت على الفرصة منعوني من السفر على أساس أنني أحمل جواز سفر سوريا".

واقتادته السلطات إلى خارج صالة المغادرة فيما بعد.