بترايوس: يجب مساعدة مترجمينا بالحروب للقدوم لأميركا

نشر في: آخر تحديث:

دعا مدير وكالة الاستخبارات الأميركية الأسبق، ديفيد بترايوس، الإدارة الأميركية لمساعدة أولئك الذين خدموا كمترجمين في مناطق الحرب للقدوم إلى الولايات المتحدة، وقال إن على بلاده أن تكون ملاذاً آمناً لهؤلاء.

وأضاف بترايوس: "في عالم مثالي كان من اللازم أن نساعد هذه الدول لتكون كفؤة. ولذا فإن المترجمين الذين خدموا القوات الأميركية ما كان لزاماً أن يغادروا أوطانهم حيث وُلدوا. لكن هذا التزام علينا بطبيعة الحال وأعتقد أن الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله بالنسبة لأولئك الذين خدموا معنا في صراعاتنا الأخيرة أن نساعدهم في القدوم إلى الولايات المتحدة، فهم من قدامى المحاربين في كل شيء ما عدا الناحية القانونية للكلمة ".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت على لسان المتحدث باسم الشؤون القنصلية وليام كوكس أن أقل من 60 ألف تأشيرة ألغيت بشكل مؤقت.

إلا أن تقارير إعلامية ذكرت في وقت سابق نقلاً عن مدّع حكومي في جلسة بمحكمة اتحادية أن عدد التأشيرات التي ألغيت أكثرُ من 100 ألف تأشيرة.

وفي وقت سابق، وفي رسالة موجهة إلى وزير الدفاع الأميركي جميس ماتيس، اعتبر 5 أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي أن مرسوم الرئيس ترمب الذي يحدّ من الهجرة إلى البلاد هو دعاية لم يكن يحلم بها الإرهابيون.