.
.
.
.

ترمب يدافع عن بوتين ويرفض وصفه بـ "القاتل"

نشر في: آخر تحديث:

رفض الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأحد، الدعوات لاتخاذ موقف أكثر تشدداً حيال روسيا مؤكداً أنه يحترم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ولم تصدر عن ترمب الذي دخل أسبوعه الثاني في الرئاسة، مؤشرات على الاستجابة لمطالب حزبه الجمهوري بالنأي بنفسه عن بوتين.

وقال في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز ستبث كاملة الأحد: "أنا أحترمه. حسنا، أنا أحترم الكثير من الناس، لكن ذلك لا يعني أنني أتفق معهم".

فقاطعه المذيع واصفا بوتين بأنه "قاتل"، فرد ترمب: "هناك الكثير من القتلة. لدينا الكثير من القتلة. هل تعتقد أن بلادنا بريئة؟".

وتابع "أقول إنه من الأفضل أن نكون على علاقات جيدة مع روسيا من عدمها"، مضيفا أنه لا يعرف ما إذا كان سيتفق مع بوتين.

من جهته، وصف مايكل ماكفول السفير السابق لدى روسيا ومستشار الرئيس السابق باراك أوباما تصريحات ترمب بأنها "مقززة".

وكتب في تغريدة على "تويتر": "هذه المقارنة الأخلاقية التي يواصل ترمب عقدها بين الولايات المتحدة وروسيا غير دقيقة.

وردا على سؤال عما إذا كانت الإدارة الأميركية مستعدة لتخفيف العقوبات عن روسيا، أعرب ترمب عن رغبته في العمل مع موسكو لمحاربة تنظيم داعش في سوريا حيث تنشر موسكو طائرات وسفناً حربية وقوات لدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد.