.
.
.
.

تعيين مرشح ترمب للمحكمة العليا يواجه مأزقاً

نشر في: آخر تحديث:

دعا نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، أعضاء مجلس الشيوخ، السبت، إلى مقاومة المعارضة المتزايدة لمرشح الرئيس لملء المنصب الشاغر في المحكمة العليا نيل غورستش، متعهداً بأنه سيتم تأكيد تعيينه "بطريقة أو بأخرى".

ويواجه غورستش معركة صعبة لتأكيد تعيينه، إذ سيحتاج إلى 60 صوتاً على الأقل من أصوات أعضاء مجلس الشيوخ المئة لمنع معارضيه من تعطيل التصويت.

وقال بنس بخصوص التهديد باللجوء إلى تلك الطريقة في تعطيل التصويت: "إن هذا سيكون عملاً غير حكيم وغير مسبوق".

وصرّح في كلمة في فيلادلفيا بأن "هذا المقعد لا ينتمي إلى أي حزب أو أيديولوجيا. المحكمة العليا هي للشعب الأميركي، الذي يستحق تصويتا في مجلس الشيوخ".

ولا يزال العديد من الديمقراطيين مستاؤون من رفض زعماء مجلس الشيوخ الجمهوريين حتى دراسة مرشح الرئيس السابق، باراك أوباما، ميريك غارلاند، لشغل هذا المقعد الذي بقي شاغراً منذ وفاة القاضي أنتونين سكاليا.

ومع وجود 52 مقعداً فقط للجمهوريين في مجلس الشيوخ، فإن عليهم إقناع ثمانية ديمقراطيين على الأقل للتصويت لصالح غورستش.

ويعتبر غورستش مدافعاً شرساً عن المواضيع المهمة بالنسبة إلى المحافظين حول قضايا الأسرة والدين.

ومنصب القضاة في المحكمة العليا يبقى مدى الحياة. وعليه فإن غورستش (49 عاماً) يمكن أن يؤثر على القانون الأميركي طيلة 3 عقود.