.
.
.
.

البيت الأبيض: ترمب سيلتقي قادة الناتو في مايو

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترمب اتفق مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ خلال مكالمة هاتفية الأحد على المشاركة في اجتماع مع قادة بقية الدول الأعضاء في الحلف في أواخر أيار/مايو.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن ترمب أعرب خلال الاتصال عن "دعمه القوي لحلف شمال الأطلسي" لكنه دعا الدول الأوروبية الأعضاء في الحلف إلى بذل المزيد من الجهود، مشيرا إلى أن الرئيس الاميركي "وافق على المشاركة في اجتماع مع قادة الحلف الأطلسي في أوروبا في أواخر مايو".

وأضاف البيان أن "الجانبين اتفقا على مواصلة التنسيق والتعاون الوثيقين للتصدي لكل التحديات الأمنية التي تواجه حلف شمال الأطلسي".

وتساهم الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي بمبالغ طائلة لكن ترمب دأب منذ دخوله المعترك السياسي على مطالبة بقية الأعضاء في الحلف بزيادة مساهماتهم المالية.

وشعر أعضاء حلف الأطلسي وفي مقدمهم ألمانيا وفرنسا بالقلق إثر الانتقادات التي وجهها الرئيس الأميركي الجديد إلى حلف شمال الأطلسي ووصفه له بانه منظمة "عفا عليها الزمن"، وكذلك أيضا إشادته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يتهمه الأوروبيون بالسعي لتقويض وحدة الغرب وبالوقوف خلف النزاع الدائر في أوكرانيا.

وفي هذا الصدد أشار بيان البيت الأبيض إلى أن المكالمة بين ترمب وستولتنبرغ تطرقت إلى "إمكانية التوصل إلى حل سلمي للنزاع الدائر على الحدود الأوكرانية".