.
.
.
.

ترمب ينتقد التسريبات غير القانونية عقب استقالة فلين

نشر في: آخر تحديث:

أكد متحدث باسم الكرملين أن بلاده ليس لديها علاقة باستقالة مستشار الأمن القومي الأميركي، واصفين القضية بأنها شأن أميركي داخلي.

هذا.. وقد انتقد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، التسريبات غير القانونية عقب استقالة مستشاره للأمن القومي، مايكل فلين، بعد اتهامه بإجراء اتصالات حساسة مع روسيا.

وكتب ترمب تغريدات على تويتر قال فيها إن "القصة الحقيقية هي: ما هو سبب خروج هذا العدد من التسريبات غير القانونية من واشنطن"، متسائلاً هل ستحدث هذه التسريبات إذا تعامل ترمب مع كوريا الشمالية وغيرها.

وجاءت خلفية الاستقالة بعد تخبط مسؤولين كبار في البيت الأبيض في كيفية الدفاع عن تسريبات ذكرت أن الجنرال أجرى مكالمة هاتفية مع السفير الروسي في واشنطن عندما كان مستشاراً في حملة ترمب الانتخابية.