.
.
.
.

وزير الدفاع الأميركي: الجيش لم يتأثر بالخلافات الإدارية

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدفاع الأميركي #جيم_ماتيس الأحد إن الجيش الأميركي لم يتأثر بالاضطرابات المتتالية خلال الشهر الأول من ولاية الرئيس #دونالد_ترمب .

وقال #ماتيس للصحافيين في أبوظبي خلال زيارته الأولى الى الشرق الأوسط منذ تعيينه وزيرا للدفاع "أهلا وسهلا بالديمقراطية".

وردا على سؤال حول تصريح لجنرال أميركي أكد أن الإدارة تعيش "دوامة غير مسبوقة"، قال "ثمة أحيانا خلافات، وتتسم بشيء من الروح الرياضية أحيانا، وهذا يبقى الشكل الأفضل للإدارة التي شكلناها".

واتسمت الأسابيع الاولى لرئاسة ترمب بالجدل حول صلات محتملة بين الكرملين والبيت الابيض، ومرسوم يمنع دخول رعايا سبعة بلدان مسلمة الى الولايات المتحدة، لكن القضاء عطله.

لكن لم يحصل أي اضطراب على الصعيد العسكري، كما أكد وزير الدفاع.

واضاف ان "عمل الجيش هو الحفاظ على البلاد... حتى تجد الادارة الطريق الذي ستسلكه. لا يواجه #الجيش أي خلل".

وتطرق الوزير ايضا الى الانتقادات المتواصلة للرئيس الاميركي ضد وسائل إعلام وخصوصا وصفه بعضها اخيرا بأنها "عدو" للشعب الأميركي.

وقال الجنرال السابق المتقاعد الذي حارب في العراق وافغانستان، "اختلفت في بعض الاحيان مع الصحافة. لكني اعتبر وسائل الاعلام مؤسسة يتعين علينا التعامل معها وليست لدي مشاكل معها شخصيا".

وخلال حملته وبعد انتخابه، لم يتوقف ترمب عن انتقاد وسائل إعلام يتهمها بأنها "منحازة".