.
.
.
.

ماذا فعل ترمب مع أرفع دبلوماسي صيني؟

نشر في: آخر تحديث:

التقى الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب لفترة وجيزة، الاثنين، في البيت الأبيض عضو مجلس الدولة الصيني #يانغ_جيتشي الذي يعتبر أرفع #دبلوماسي صيني وأكثر نفوذا من وزير الخارجية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، إن يانغ الذي يزور واشنطن التقى الجنرال اتش آر ماكماستر المستشار الجديد للأمن القومي، وغاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي وأحد أقرب مستشاريه.

وأوضح سبايسر أنه "في نهاية اللقاء، أتيحت لعضو مجلس الدولة (الصيني) الفرصة لتحيّة الرئيس قبل أن يغادر"، مضيفا "كانت تلك فرصة للحديث عن مصالحنا المشتركة في مجال الأمن القومي".

ويانغ الذي كان سفيرا سابقا في واشنطن ووزيرا سابقا للخارجية، هو أول مسؤول صيني كبير يزور البيت الأبيض منذ تولي ترمب منصبه.

وأثارت إدارة ترمب #بكين بعد إعلانها في كانون الأول/ديسمبر أنها غير ملزمة حكما بــ"مبدأ الصين الواحدة"، في نقض لموقف أميركي ثابت منذ عقد يقرّ بأنّ #تايوان ليست جزءا منفصلا عن الصين.

لكن ترمب أعاد لاحقا تأكيد الالتزام الأميركي بما يسمى سياسة "الصين الواحدة" خلال اتصال مع الرئيس الصيني.

ووفقا لوزارة الخارجية الصينية، فإن الصين والولايات المتحدة "على اتصال وثيق" حول إمكان عقد قمة بين ترمب ونظيره الصيني.

وإلى جانب كوريا الشمالية، تكثر الملفات الخلافية بين البلدين بين طموحات بكين في بحر الصين الجنوبي ووعود ترمب بتعزيز الضرائب على الواردات الصينية.